تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الأرشيف » أستر ويصا- سلسلة احكي لي يا كنيسة عن أمي المصرية

أستر ويصا- سلسلة احكي لي يا كنيسة عن أمي المصرية

الكاتبة

 الدكتورة آن زكي 

مدرس مساعد بقسم اللاهوت العملي

كلية اللاهوت الإنجيلية بالقاهرة

الحلقة (1): أستر ويصا — من سلسلة “احكي لي يا كنيسة عن أمي المصرية”
سجل الكنيسة المصرية الإنجيلية مليء برجال ونساء أعطوا ذواتهم لله أولًا وللكنيسة والوطن ثانيًا، خادمين في وفاء في العمل الروحي الكنسي والعمل العام الوطني. استير ويصا هي من رواد الكنيسة المصرية الانجيلية في هذا الصدد. فمن هي؟
استير فهمي ويصا (1895-1990): والدها أخنوخ فانوس رئيس الطائفة الإنجيلية (1902-1911)، تخرجت في مدرسة البنات الأمريكية في أسيوط عام 1910، تزوجت في عام 1913 من فهمي بك ويصا الذي كان وزيرًا إبان الحرب العالمية الثانية وعضو مجلس الشيوخ (1924- 1952). عملت منذ صباها على التقارب بين الأديان فدرست التوراة والإنجيل والقرآن، وساهمت بحماس في رفع وتطبيق شعار “الهلال مع الصليب” خلال الثورة الوطنية 1919. ذكرت هدى شعراوي في مذكراتها أن استر ويصا كانت إحدى المؤسسات للجنة الوفد المركزية للسيدات وهي اللجنة التي قادت المظاهرات النسائية ولعبت دورًا كبيرًا في الكفاح الوطني ضد الاستعمار الإنجليزي. كتبت عدة رسائل بالإنجليزية إلى “لورد اللنبي” المندوب السامي البريطاني بمصر تأييدًا للكفاح المصري الوطني وقد رد اللنبي عليها وهذه الرسائل محفوظة في دار الوثائق البريطانية حتى اليوم بل ومنشورة أيضًا باللغة العربية في كتاب “أسيوط حدوته عائلة مصرية”.سافرت مع هدى شعراوي وسيزا نبراوي إلى باريس في مايو (1926) للاشتراك في أعمال المؤتمر النسائي العاشر الذي عقد في السوربون، كما اشتركت في المؤتمر النسائي الدولي الثاني عشر الذي عُقد في تركيا (1935). كما طافت أمريكا أكثر من مرة محاضرةً عن قضية فلسطين وضد العدوان الثلاثي على مصر. وبجانب النشاط السياسي كان لها أيضًا نشاط اجتماعي واسع. فقد كانت عضوًا بجمعية منع المسكرات، وجمعية العمل لمصر التي أسستها في عام 1924، ورئيسة مجلس إدارة جمعية السيدات المسيحيات بالإسكندرية وعضو جمعية الهلال الأحمر. اصدرت كتبًا بالعربية والانجيليزية. (من كتاب قصص تعظ، بقلم آن اميل زكي وناجي عمران، اصدار دار الثقافة 2014)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.