تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الأرشيف » تاريخ الكنيسة الإنجيلية بالسويس

تاريخ الكنيسة الإنجيلية بالسويس

الكاتب

 القس الفريد فائق صموئيل

راعى الكنيسة الإنجيلية بالسويس

سنودس النيل الإنجيلي 

الكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر 

تاريخ الكنيسة الإنجيلية بالسويس

قام مجلس الكنيسة في الأول من فبراير 2020م. بعمل لوحة تذكارية علي الرخام بالحفر اليدوي ـ وقد تمّ تعليقها في مدخل الكنيسة بالمبني الجديد؛ وهي تلخص تاريخ الكنيسة ـ وهذا هو نصها:

تاريخ التواجد الانجيلي بالسويس

إيماننا: الكتاب المقدس وحده. الايمان وحده.

النعمة وحدها. المسيح وحده. مجد الله وحده.

بدأ التواجد الإنجيلي في السويس منذ عام 1942م. وهؤلاء هم رعاة وشيوخ وشمامسة الكنيسة الإنجيلية المشيخية بالسويس:

جناب القس / بشاي سعيد بشاي (1942م. ــ 1971م.)

الدكتور القس / سمير كامل أبو قير ( 1977م. ــ 1979م.)

جناب القس / بسيط خليل بسطا (1979م. ــ 1999م.)

وجناب القس / الفريد فائق صموئيل (منذ عام 2000م. وحتى الآن)

والذي في عهده تمّ شراء الأرض وبناء مبني الكنيسة هذا في حي الأربعين.

والمبني مكوّن من ثلاثة أدوار قاعات وثلاثة أدوار سكن.

الراحل جناب الدكتور الشيخ / صلاح توفيق ابراهيم (1979م.)

 جناب الشيخ / عاطف عطية عبده (1979م.)

 جناب الشيخ / رزق كرم جندي (1979م.)

الراحل جناب الشماس / نزيه حكيم تناغو (1979م.)

الراحل جناب الشماس / رأفت صبحي يسّي (1979م.)

جناب الشيخ / عادل أيوب منقريوس (2001م.)

والمجد لله وحده.              الأول من فبراير 2020م

واليوم نحن نملك مبني بحي الأربعين عبارة عن ستة طوابق: ثلاثة أدوار قاعات بمدخل وسلم دائري خاص بها؛ وثلاثة أدوار سكن بمدحل وسلم خاص. ونادي علي السطح موجود به شقة صغيرة.

ونحن ما زلنا نشطب في القاعة الرئيسية والجاليري؛ والواجهة؛ وقد تمّ تشطيب أول أدوار القاعات ويستعمل صباحا كحضانة اسمها (حضانة السنابل الإنجيلية) وفي الأوقات الأخري تصبح قاعة الأرضي متعددة الأغراض.

وقد تمّ تشطيب أول وثاني أدوار السكن والسطح؛ وتستعمل سكن للراعي واستراحتين للضيوف وبيت للصلاة وسكن آخر.

وقامت الكنيسة بتكوين وإنشاء جمعية خيرية اسمها (الجمعية الإنجيلية للتنمية بالسويس) منذ 1994م. وهي مشهرة تحت رقم 404. وتخدم مجتمع السويس في 13 مجال اجتماعي وتنموي وتعليمي وثقافي وروحي.

نشاطات وخدمات:

  • قامت الكنيسة بعمل العديد من المؤتمرات المدعمة كل عام.
  • عمل ايام روحية ليوم كامل أكثر من مرة.
  • المساعدة بكافة مستوياتها في مؤتمرات الشباب الذين لا يحضرون كنائس.
  • شاركت الكنيسة في كل اجتماعات الوحدة واجتماعات الصلاة بين الكنائس.
  • أنشأت الكنيسة “حضانة السنابل الإنجيلية” وبها حوالي 21 طفل وثلاث مدرسات ودادة واحدة.
  • في حفلات رأس السنة والمناسبات قدّم شباب الكنيسة العديد من المسرحيات الهادفة بأشراف المهندس محب بسطا وبمساعدة مينا جمال وسمر رجائي من الشباب واللذين استمرا في المسئولية بعد سفر المهندس محب بسطا.
  • تشارك الكنيسة في مشروع “ساند فيش” لتقديم معونة تعليمية شهرية (علي الأقل 120 ج.م. ) لعدد 22 طفل من مختلف كنائس السويس.
  • هناك صندوق لأخوة الرب بإشراف مدام أميرة سليمان؛ وهو يعول عدد من الأسر المحتاجة شهريا. وحسب الامكانيات المتاحة يشرف الراعي علي بند الطواريء طبقا للاحتياجات العاجلة خاصة لأخوة الرب المرضي.
  • تقدم الكنيسة في الأعياد شنطة بها مواد تموينية وفراخ لحوالي 40 أسرة.
  • قامت الجمعية الإنجيلية بعمل عدة قوافل طبية لخدمة الجميع.
  • قدمت الجمعية العديد من الندوات والمحاضرات في كافة مجلات التوعية الاجتماعية والصحية والانتخابية وحقوق الإنسان.
  • استفاد الشباب من كورسات وتدريبات متنوعة باشراف الراعي وبالتعاون مع الهيئة الروحية لتدريب القادة وكنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية.
  • أشرفت الكنيسة علي العديد من القوافل للزيارات والخدمات الروحية ورحبت بها لمصلحة الخدمة داخل السويس بكل أحيائها الخمسة.
  • بالكنيسة جميع أنواع الاجتماعات العبادة صباح ومساء الأحد. واجتماع الأسرة مساء الجمعة كاجتماع عام؛ بإشراف الأخ ممدوح زكي ويدعو له الخدام والمرنمين من خارج السويس. واجتماع الصلاة كل ثلاثاء بإشراف الشيخ عادل أيوب ومدارس الأحد الجمعة صباحا واجتماع إعدادي وثانوي يوم الجمعة ايضاو واجتماع الشباب العام بقيادة مينا جمال كل يوم خميس مساءًا. وهناك صف ثاني من الخدام جاهزين لاستلام القيادة في خدماتهم عند الحاجة.

صلوا لأجلنا.

شعار الكنيسة الإنجيلية بالسويس

يوضح قانون إيماننا وكيف نعيشه

وجميل أن يُوضع ذلك ضمن “شعار” أو “لوجو” يتم تصميمه بطريقة فنية وسهلة.

ويمكن استعماله على أوراق خطابات الكنيسة أو برامجها أو أنشطتها للتذكر والإحساس بالانتماء.

وهنا يمكنني أن أضع أمامكم شعار كنيستنا الإنجيلية بالسويس؛ كنموذج بسيط في بداية لتحديد الهوية:

هذا هو شعار الكنيسة الإنجيلية بالسويس

وشعارنا هذا يعني أننا ذوي كيان وهوية ونريد أن نكون تلك الكنيسة التي يوضحها هذا الشعار بحسب ما وضعت للمصمم من آيات ودراسات ونماذج كتابية توضح ما يجب أن تكون عليه الكنيسة.  وهذا هو الشعار الذي نستعمله أيضاً في خطابات الكنيسة الرسمية وإصداراتها المتنوعة للنبذ والبرامج  وغير ذلك.

والصفات الصحية للكنيسة  كثيرة ولعل أهمها سبعة ويمكن أن تتفرع إلي فروع أكثر. والعدد سبعة هو عدد الكمال في الكتاب المقدس. وشعارنا هذا يعني أننا كجماعة مؤمنين في السويس قد اتفقنا على أننا نريد أن نكون:

(1) كنيسة كتابية:

وهذا واضح من صورة الكتاب المقدس المفتوح. وصورة المنبر مع الكتاب الموضوع عليه يمثلان مثلث يوضح إيماننا الكتابي بالثالوث الأقدس: الآب والابن والروح القدس ـ اله واحد. ولذلك نرجو من جميع قادة الاجتماعات ترك الكتاب المقدس مفتوحاً إلي آخر جزء من كل خدمة ونشاط وتجمع.

 (2) كنيسة مفدية:

وشكل المنبر والشعلة يشكلان معاً شكل الصليب. والمنبر نفسه هو على شكل صليب متميز كان قد عُرف عبر التاريخ المسيحي؛ مع أنه يبدو غير مكتمل بحسب ما تعودنا. والصليب هو رمز اكتمال خطة الفداء وانتصار المسيح. وخلاصنا بصليب المسيح. ونحن ننادي بالتوبة والغفران والتجديد والخلاص في صليب المسيح الذي فيه لنا الفداء وبدمه غفران الخطايا. وكل من يؤمن به تكون له الحياة الأبدية.

(3) كنيسة ممتلئة:

وهذا واضح من الشعلة التي تشير إلي الامتلاء بالروح القدس الذي يطالبنا بأن نضرم الموهبة التي فينا. وهنا تأتي أهمية اكتشاف واستعمال المواهب في الخدمة. فأساس قيادة الخدمات هو في مواهب وعطايا الروح القدس الممنوحة للقادة لكي يخدموا خدمة عبيد الله مملوءة حكمة ومحبة. فخدمتنا الممتلئة تسعى لكل ملء الله بكل جوانبه وترتبط بملء المحبة والسلام والفرح والصلاح والعلم والقدرة والرجاء. والمحبة هي رباط الكمال والطريق الأفضل.

(4) كنيسة منتشرة:

فصورة الكرة الأرضية تشير إلي أننا نحن جزء من هذا العالم. ونحن جزء من ملكوت الله المنتشر في كل الكون. كنيسة الله غير المنظورة من كل أمة وقبيلة وشعب ولسان. ونؤمن بالروح المسكونية ونعمل على كل ما يُشجع على وحدة جسد المسيح على الأرض. وكل كنيسة في السويس والعالم هي أيضاً عضو معنا في هذا الملكوت.

(5) كنيسة متفاعلة:

وهذا واضح وجود شعار محافظة السويس في الترس (رمز الصناعة) والشعلة (رمز البترول). ولو كانت الصورة بالألوان لأظهرنا اللون الأزرق في الخلفية علامة البحر في ماء خليج وقناة السويس. ونحن نعيش في السويس ونتفاعل معها. نحن كنيسة فاعلة في مجتمع السويس الذي نحبه ونريد أن نخدمه بقدر ما نستطيع وبقدر ما هو متاح بخدمة المحبة المسيحية العملية.

(6) كنيسة كارزة:

وتذكرنا صورة الكرة الأرضية الواضحة في خريطة العالم في النصف الأيمن لصفحة الكتاب المقدس المفتوح بمسئوليتنا الروحية تجاه العالم. ورسالتنا واضحة في نشر الإنجيل والمحبة والعدل للعالم الذي يبدأ بالسويس وينتهي بأقاصي الأرض. وهذا هو النمو والامتداد والنجاح والثمر المطلوب لنكون كنيسة يريدها الله ناهضة وناجحة وولود.

(7) كنيسة خادمة:

المنبر والكتاب المفتوح والشعلة كلها إشارات للخدمة والتكريس والمتابعة. فينبغي علينا أن نقوم بخدمة متنوعة فعالة وخلاقة تناسب مختلف الأجيال والعصور. علينا أن نقوم بخدمة التعليم والتدريب والمتابعة وكل أنواع الخدمات الأخرى بمعونة روح الله القدوس.

Suez Evangelical Church Motto

Trying to fulfill our Faith Creed

We all in the church believe and agreed to be:

Biblical Church:

You can see that in the motto above (Open Bible) and the Bible on the pulpit as a triangle (Father, Son, and Holy Spirit. One God).

Redeemed Church:

Cross Shape of Pulpit and Suez Industrial Flame represents the redemption on the Cross. The pulpit itself is on cross shape. We proclaim the Cross of Christ as believing in Him will give Eternal life. All through repentance, forgiveness  by Faith.

Spirit-filled Church:

Suez Industrial Flame represents the Holy Spirit. We do all ministries by the guidance of the Holy Spirit. Spirit of wisdoms, love and all gifts of the Spirit.

Spread Dynamic Church:

Earth planet picture tells us that we are part of it. We are part of God’s Kingdom. His Church (His Body) is from all Nations and Backgrounds.

Effective Creative Church:

We borrowed the Suez Government Motto (Two parts of Industry and Oil). We Have to be effective in our area. Picture background should be Blue. We have to be creative to serve the practical Christian Love to Suez People on the Red Sea.

Evangelizing Church:

World map or planet Earth is reminding us of our Great Commission. We live to Evangelize. Open Bible in the motto is the material of our Evangelism. Evangelism is the Church Wheels by which we move.  

Church of Servants:

Pulpit, open Bible and Flame are indications of our ministry, commitment and follow up as servants to people of Suez and World. Our service should be suitable to all ages and generations, creative and effective. We are servants through Christian education, training and follow up.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.