تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الأرشيف » علم يداي القتال

علم يداي القتال

الكاتب

 القس حنا مجلي

راعى الكنيسة الإنجيلية بالسنبلاوين

سنودس النيل الإنجيلي 

الكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر 

 

للإنسان المسيحي الحقيقي حربٌ. ويجب عليه أن يخوض تلك الحرب. إنها حربٌ بين حق وباطل. إن التهاون فيها يجعل الشيطان يكسب أرضًا جديدة. لأن الكنيسة عندما تتهاون وتتراخى في مهاجمة أبواب الجحيم؛ فأبواب الجحيم تقوى عليها. وتقوى الكنيسة على أبواب الجحيم؛ عندما تبدأ هي الحرب، وتصرع الباطل وترديه قتيلًا.

عندما تخاف الكنيسة أسلحة الشيطان وأتباعه؛ يطغي الشيطان في أرض الله وينشر ضلاله. وعندما نقف في الثغر أمام الله كرجال أشداء متمنطقين مستعدين في مجابهة الباطل؛ نرد الضلال إلى دحره، ونكبح جماح قوته.

إنَّ المعركة التي يخوضها أبناء الله ضد قوات الظلام؛ هي بدافع محبة العالم. محبة لأبنائنا لكي لا تأثرهم طرق الضلال. تضحية منا بدمائنا وسمعتنا لكي نصير وسخ العالم وأقذار كل شيء.

إنَّ السلاح الوحيد الذي نملكه هو حق الله، ولا نملك سوى هذا السلاح. حق الله عندما نخرجه من كتماننا له؛ يصرع الباطل. حق الله لا يمكن أبدًا لقوة موجودة على سطح الأرض أن تهزمه أو أن تقتله. فحق الله لا يُقتل؛ عبيد الله يقتلون. وكما قام قايين على أخيه هابيل وقتله، يقوم الأشرار على الصالحين ويقتلوهم. ولماذا قتله؟ لأنَّ أعماله كانت شريرة وهو من الشرير، وأعمال أخيه كانت بارة.

يظن الشر وأشراره أنهم انتصروا؛ لكنهم لا يعلمون إنهم هُزِمُوا. وإن دماء الأبرار هي بذار الإيمان الحقيقي الذي ينثر في قلوب الناس لينبت أبرار بدل من المقتولين.

إنَّ صراع المؤمن المسيحي ليس في المقام الأول مع البشر بل مع أجناد الشر الروحية، في السماويات، في العالم الخفي الروحي، الذي يدير أتباعه في العالم المرئي، عالم الإنسان.

 10أَخِيرًا يَا إِخْوَتِي تَقَوُّوْا فِي الرَّبِّ وَفِي شِدَّةِ قُوَّتِهِ. 11الْبَسُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ لِكَيْ تَقْدِرُوا أَنْ تَثْبُتُوا ضِدَّ مَكَايِدِ إِبْلِيسَ. 12فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ عَلَى ظُلْمَةِ هذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ. 13مِنْ أَجْلِ ذلِكَ احْمِلُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ لِكَيْ تَقْدِرُوا أَنْ تُقَاوِمُوا فِي الْيَوْمِ الشِّرِّيرِ، وَبَعْدَ أَنْ تُتَمِّمُوا كُلَّ شَيْءٍ أَنْ تَثْبُتُوا. 14فَاثْبُتُوا مُمَنْطِقِينَ أَحْقَاءَكُمْ بِالْحَقِّ، وَلاَبِسِينَ دِرْعَ الْبِرِّ، 15وَحَاذِينَ أَرْجُلَكُمْ بِاسْتِعْدَادِ إِنْجِيلِ السَّلاَمِ. 16حَامِلِينَ فَوْقَ الْكُلِّ تُرْسَ الإِيمَانِ، الَّذِي بِهِ تَقْدِرُونَ أَنْ تُطْفِئُوا جَمِيعَ سِهَامِ الشِّرِّيرِ الْمُلْتَهِبَةِ. 17وَخُذُوا خُوذَةَ الْخَلاَصِ، وَسَيْفَ الرُّوحِ الَّذِي هُوَ كَلِمَةُ اللهِ. (أف 6: 10-16)

 

29لأَنِّي بِكَ اقْتَحَمْتُ جَيْشًا، وَبِإِلهِي تَسَوَّرْتُ أَسْوَارًا. 30اَللهُ طَرِيقُهُ كَامِلٌ. قَوْلُ الرَّبِّ نَقِيٌّ. تُرْسٌ هُوَ لِجَمِيعِ الْمُحْتَمِينَ بِهِ. 31لأَنَّهُ مَنْ هُوَ إِلهٌ غَيْرُ الرَّبِّ؟ وَمَنْ هُوَ صَخْرَةٌ سِوَى إِلهِنَا؟ 32الإِلهُ الَّذِي يُمَنْطِقُنِي بِالْقُوَّةِ وَيُصَيِّرُ طَرِيقِي كَامِلاً. 33الَّذِي يَجْعَلُ رِجْلَيَّ كَالإِيَّلِ، وَعَلَى مُرْتَفِعَاتِي يُقِيمُنِي. 34الَّذِي يُعَلِّمُ يَدَيَّ الْقِتَالَ، فَتُحْنَى بِذِرَاعَيَّ قَوْسٌ مِنْ نُحَاسٍ. 35وَتَجْعَلُ لِي تُرْسَ خَلاَصِكَ وَيَمِينُكَ تَعْضُدُنِي، وَلُطْفُكَ يُعَظِّمُنِي. 36تُوَسِّعُ خُطُوَاتِي تَحْتِي، فَلَمْ تَتَقَلْقَلْ عَقِبَايَ. 37أَتْبَعُ أَعْدَائِي فَأُدْرِكُهُمْ، وَلاَ أَرْجعُ حَتَّى أُفْنِيَهُمْ. 38أَسْحَقُهُمْ فَلاَ يَسْتَطِيعُونَ الْقِيَامَ. يَسْقُطُونَ تَحْتَ رِجْلَيَّ. 39تُمَنْطِقُنِي بِقُوَّةٍ لِلْقِتَالِ. تَصْرَعُ تَحْتِي الْقَائِمِينَ عَلَيَّ. 40وَتُعْطِينِي أَقْفِيَةَ أَعْدَائِي، وَمُبْغِضِيَّ أُفْنِيهِمْ. 41يَصْرُخُونَ وَلاَ مُخَلِّصَ. إِلَى الرَّبِّ فَلاَ يَسْتَجِيبُ لَهُمْ. 42فَأَسْحَقُهُمْ كَالْغُبَارِ قُدَّامَ الرِّيحِ. مِثْلَ طِينِ الأَسْوَاقِ أَطْرَحُهُمْ. 43تُنْقِذُنِي مِنْ مُخَاصَمَاتِ الشَّعْبِ. (مزمور 18: 29-43)

 

6قُلْتُ لِلرَّبِّ: «أَنْتَ إِلهِي». أَصْغِ يَا رَبُّ إِلَى صَوْتِ تَضَرُّعَاتِي. 7يَا رَبُّ السَّيِّدُ، قُوَّةَ خَلاَصِي، ظَلَّلْتَ رَأْسِي فِي يَوْمِ الْقِتَالِ. 8لاَ تُعْطِ يَا رَبُّ شَهَوَاتِ الشِّرِّيرِ. لاَ تُنَجِّحْ مَقَاصِدَهُ. يَتَرَفَّعُونَ. سِلاَهْ. (مزمور 140: 6-8)

 

 1مُبَارَكٌ الرَّبُّ صَخْرَتِي، الَّذِي يُعَلِّمُ يَدَيَّ الْقِتَالَ وَأَصَابِعِي الْحَرْبَ. (مزمور 144: 1)  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.