تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الأرشيف » فهرس عام موضوعات كتاب اللاهوت النظامي

فهرس عام موضوعات كتاب اللاهوت النظامي

تأليف

القس جيمس أنس

راجعه ونقحه وأضاف إليه

الدكتور القس منيس عبد النور

الكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة – القاهرة

فهرس عام الموضوعات

(الرقم الأول هو رقم الفصل، والثاني بعد النقطتين هو رقم السؤال،

 ولم نعتبر آل التعريف في الترتيب)

 

حرف الألف

 

الآباء: شهادة الآباء المسيحيين للاهوت المسيح 14: 36. نصيب الآباء الأولين والأتقياء في العهد القديم عند موتهم 47: 6، 7.

آدم: ما أحدثته خطية آدم في نسله (انظر الحسبان).

آلام المسيح: من باب الاتضاع 37: 6.

آلهة كثيرة: اعتقاد وجودها 10: 10-14.

أبدُّون: 20: 10، 11

أبدية: أبدية حال الأبرار والأشرار 52: 1-6. معنى كلمة أبدي في العهد الجديد 52: 2.

إبليس: 20: 10-15.

الإلحاد: واجبات معلم الدين من جهة الآراء الإلحادية 3: 30. الأقوال الإلحادية في شأن الله 10: 1-8. الماديون10: 6. تعليم الدين المسيحي بشأن المذاهب الإلحادية 10: 8. المذاهب الإلحادية الحديثة في أصل الكون 17: 9. النشوء الإلحادي 21: 6. التعليم الإلحادي في أن الإنسان خُلق أولاً في حالة حيوانية ثم ارتقى تدريجياً إلى حال التمدن والكمال 24: 3.

ابن الله: لماذا دُعي المسيح ابن الله، وما معنى هذا الاسم 13: 25. الأدلة على بنوة المسيح الأزلية 13: 27.

 الأبوكريفا: تعليم التقليديين في قانونيتها 6: 3.

الأبوليناريون: مذهبهم في المسيح المتجسد. تفنيد تعليمهم في المجمع المسكوني الذي عُقد في القسطنطينية سنة 381م 31: 23-25.

أبوليون: (انظر إبليس).

أبيلارد: 35: 7.

الأبيونيون: مذهبهم في المسيح المتجسد 31: 23-25.

الاتحاد: اتحاد النفس بالمسيح 35: 6. نتيجة الإيمان 41: 7.

اتضاع المسيح: نص التعليم الإنجيلي في اتضاع المسيح. ولادته من باب الاتضاع. التجسد من باب الاتضاع، وكذلك أحوال ولادته. وضعه تحت الناموس. آلامه وموته. احتماله غضب الله. مكثه تحت سلطان الموت لحين. معنى النزول للهاوية. التعليم التقليدي في النزول للهاوية 37: 9.

أثناسيوس: قانون الإيمان الأثناسي 8: 4.

الأحد (يوم): وجوب حفظه وكيفية إبدال السبت بالأحد 44: 10-12.

الاختيار: علاقة قدرة الله بأعمال البشر الاختيارية 12: 46-48. قضاء الله يشمل أعمال الناس الاختيارية 16: 16. لا يناقض حرية إرادة الإنسان 16: 19-21. شمول تدبير الله أعمال الناس الاختيارية 18: 7. علاقة عناية الله بالأعمال الاختيارية 18: 13، 14.  اختيار الإرادة 28: 15-19.

الاختيار للخلاص: 16: 25-49.

الأخلاق: (انظر الخُلق).

الأدلة: (انظر الدليل).

الإرادة: علاقة قضاء الله بحرية إرادة الإنسان 16: 19، 20. ما هي الإرادة. نسبة علاقة الإرادة بغيرها من قُوى الإنسان. المراد بأن الإنسان فاعل مخيَّر. معنى أن الإنسان حرّ الإرادة. حرية الإرادة لا تستلزم قدرة الإنسان على عمل يخالف أقوى الميول. إمكان حرية الإرادة مع تحقق أعمال البشر قبل أن تُعمل. هل لحرية الإرادة حدود، وما هي؟ 28: 12-19.

الارتداد: النبوة بحدوث ارتداد عظيم في الكنيسة 48: 7.

ارتفاع المسيح: بم يقوم ذلك؟ القيامة ارتفاع، وكذلك الصعود والجلوس عن يمين الله. علاقة الطبيعة الإلهية والطبيعة البشرية في أثناء جلوس المسيح عن يمين الله. سلطان المسيح المطلق في أثناء جلوسه عن يمين الله. تعليم الكتاب في مجيء المسيح الأخير 38: 1-10.

الارتقاء: مذهب الارتقاء (انظر النشوء). الرأي في ارتقاء الإنسان بالتدرج من الحال الحيوانية والأدلة على بطلانه 24: 3.

الإرضاء: المعنى الاصطلاحي. إرضاء في تعليم الكفارة. التمييز بين الرضى والمحبة 35: 5.

أرمينيوس: ترجمته والمبادئ الرئيسية في التعليم الأرميني 7: 9، 10. المذهب الأرميني في إرسال النعمة الكافية للجميع 39: 12.

الأرواح النجسة: سكنها في البشر 20: 15.

الاستحالة: الأدلة على بطلان قول التقليديين بها. المجادلة في القرن التاسع فيها. إثبات أنها من الإيمان قانونياً في المجمع اللاتراني الرابع سنة 1215م. اعتقاد الكنيسة الشرقية فيها. أقوال مؤلفي القرون الأولى فيها. مناقضتها لشهادة الحواس، وللعقل، وللنواميس الطبيعية، وللكتاب المقدس. هي مصدر نتائج ضارة. قول القوانين الإنجيلية في إبطالها 45: 25.

الإسخاتولوجيا: المباحث الرئيسية فيه 47: 1.

الأسقف: معنى كلمة أسقف في العهد الجديد 41: 13. نظام الكنيسة الأسقفي والرسامة الأسقفية 45: 5.

اصطلاح: الألفاظ الاصطلاحية الواردة في تعليم الكفارة 35: 1-8. معنى الدعوة في اصطلاح الكتاب المقدس 39: 1-4.

الإصلاح الديني في القرن 16: حقيقته ونتائجه المهمة في تاريخ الكنيسة 7: 13.

أصول الإيمان: أصل كتاب أصول الإيمان 8: 8.

الأطفال: خلاصهم 27: 10 و45: 16.

الاعتراف: الاعتراف للكاهن وحِلّه وإبطال ذلك 41: 12. الحكم بلزوم الاعتراف الشفاهي في المجمع اللاتراني الرابع سنة 1215م 45: 26.

الأعمال الصالحة: ليست أساس الاختيار 16: 34. ليست أساس التبرير 42: 6. علاقتها بالإيمان 42: 7. المراد بها في التعليم الإنجيلي. علاقتها بالتقديس. اعتقاد الكنيسة التقليدية في استحقاقها. قول الإنجيليين في ذلك 43: 8-11.

أغسطينوس: ترجمته وأخص تعاليمه اللاهوتية 7: 4. رأيه في الخطية 26: 9. مذهبه في الخطية الأصلية 27: 16-23. قوله بعجز الإنسان 27: 25. المذهب الأغسطيني في قضاء الله بالفداء المعروف بمحدود الكفارة 29: 7. وأيضاً المعروف بعام الكفارة 29: 8.

الأفتيخيون: مذهبهم في شخص المسيح المتجسد. الحكم على ضلاله في مجمع خلقدونية سنة 451م. اجتهاد الإمبراطور هرقل أن يرد الأفتيخيين إلى الكنيسة. قوله بمشيئة واحدة ولو كان في المسيح طبيعتان. دفع هذا القول في المجمع المسكوني السادس في القسطنطينية سنة 681م  31: 26.

الأفخارستيا: معنى هذه الكلمة 45: 18. دعوى التقليديين بالاستحالة 45: 25. منع الكاثوليك الكأس عن العامة 45: 19، 25.

أفلينيوس: رسالته إلى الإمبراطور تراجان 14: 36.

إقرار الإيمان الوستمنستري: أصله 8: 8.

الأقنوم: أقانيم التثليث (انظر التثليث). أقنوم المسيح (انظر المسيح المتجسد). أقنوم الروح القدس (انظر الروح القدس). وظيفة كل من أقانيم الثالوث في عمل الفداء 39: 1.

الإكليزيولوجيا: 45: 2.

الله: الأدلة على وجوده 9: 7-18 أصل الاعتقاد بوجوده 9: 1، 2. عموم معرفة وجود الله وضرورة اعتقاد وجوده. معرفة الله ليست تقليدية. إمكان البرهان على وجوده. الدليل على وجوده بناء على وجود الكون. الدليل على ذلك من علامات القصد في الكون. نسبة مذهب النشوء إلى البرهان من علامات القصد في الكون. الدليل على وجود الله بناءً على طبيعة الإنسان الروحية والأخلاقية. الدليل على وجوده من الكتاب المقدس وتاريخ الجنس البشري. الدليل المبني على اعتقاد البشر العام. الدليل المبني على مبادئ عقلية. شأن الأدلة على وجود الله 9: 1-17 الأقوال الفاسدة في شأن الله. الأقوال الكفرية في ذلك. اعتقاد وجود أكثر من إلهٍ واحد. اعتقاد ألوهية الكون (وحدة الوجود). الرد على ذلك 10: 12-14. معرفة البشر لله 11: 1-3. صفات الله 12: 1-77 الكلام في قضائه 16: 1-49. عمله في الخلق وغايته من ذلك 17: 1-21. عنايته 18: 1-15. هو العامل في التجديد 40: 7.

إلهان متساويان: اعتقاد وجودهما 10: 10.

الألف سنة: هل يجيء المسيح قبلها أم بعدها 48: 12-16.

اللاأدريون: 10: 7.

الامتحان: امتحان آدم والسقوط (انظر السقوط). بطلان القول بامتحان آخر بعد الموت 47: 9.

الأمم: شمول سياسة الله كل أمم الأرض 18: 7.

إنبثاق: إدراج لفظة “والابن” في القانون النيقوي 8: 4 و13: 32. خلاصة الكلام في مسألة الانبثاق 15: 12.

الانتحار: منع الوصية السادسة عنه 44: 12.

الأنثروبولوجيا: الكلام في هذا الجزء فصول 21-28.

الإنجيل: (انظر الإنجيليين واعتقادهم في شأن الكتاب المقدس). الدعوة للخلاص بالإنجيل 39: 9. هل يمكن خلاص أحد بدون معرفة الإنجيل 27: 10 و39: 10 و47: 5. توجيه دعوة الإنجيل إلى كل الناس 39: 7، 10.

الإنجيليون: اعتقادهم في الكتاب المقدس. اعتقادهم بقانونية الأسفار المقدسة. الأدلة على قانونية أسفار العهد الجديد. وأسفار العهد القديم. أساس قانونية سفرٍ ما. شهادة الكنيسة في إثبات قانونية سفر ما. اعتقاد الإنجيليين في الوحي. أدلتهم على وحي الكتاب. هل يُطلق الوحي على ألفاظ الكتاب. اعتقادهم كمال الكتاب المقدس والأدلة على ذلك. اعتقادهم وضوح الكتاب المقدس والأدلة على ذلك. اعتقادهم أن للإنسان حقاً وواجباً أن يفحص الكتاب المقدس لنفسه. مذهبهم في الخطية 6: 1-38.

الإنسان: مقامه في الطبيعة 21: 11 شمول سياسة الله أفراد البشر 18: 7. أصل الإنسان. تعليم الكتاب المقدس في ذلك، ومذهب النشوء فيه. ومذهب دارون فيه والاعتراضات عليه 21: 1-11. وحدة الجنس البشري وقِدَمه 22: 1-8. طبيعة الإنسان وأصح الأقوال فيها، والحقائق المعروفة من الكتاب المقدس فيها، والعلاقة بين النفس والجسد، والمذاهب المختلفة في طبيعة الإنسان التي لم تثبت من الكتاب المقدس، وأصل النفوس البشرية المتناسلة من آدم 23: 1-14. حال الإنسان الأصلية، وكونه مخلوقاً على صورة الله وشبهه، وكرامة حاله الأصلية، والتعليم البيلاجي في حالة الإنسان الأصلية، وامتحان الإنسان وسقوطه 25: 1-19. خطيته 26: 1-19. وما أحدثته خطية آدم في نسله 27: 1-32. ضمير الإنسان وإرادته 28: 1-19.

أنسلم: 35: 7.

انقضاء العالم: (انظر كلمة العالم).

أوريجانوس الإسكندري: 35: 7.

أوكسبرج: قانون الإيمان الأوكسبرجي 8: 7.

إيرستس: التعليم الإيرستي في علاقة الكنيسة بالنظام السياسي 36: 20.

الإيفاء: المراد بالإيفاء في تعليم الكفارة 35: 5. التمييز بين الإيفاء المالي والإيفاء العقابي 35: 5. إيفاء المسيح ليس مالياً بل عقابياً 35: 5. المذهب الإيفائي في الكفارة 35: 13-17.

الإيمان: ماهيته وأنواعه المختلفة، وخصائص الإيمان الحقيقي الخلاصي، وموضوع الإيمان الخلاصي، وأساسه وأثماره ونتائجه 41: 1-7. علاقته بالتبرير 42: 4. وجوب الإيمان في الصـلاة 46: 4.

 

حرف الباء

البابا بيوس الرابع: قانون الإيمان المنسوب إليه وصورته 8: 5.

البابويون: (انظر أيضاً التقليد والتقليديين) اعتقادهم في حال الإنسان الأصلية والرد عليه 24: 13. اعتقادهم أن وظيفة الكاهن البشري دامت في الكنيسة المسيحية وبيان بطلانه 34: 8. تعليمهم في شأن الإيفاء 35: 22. قولهم في شفاعة القديسين وبطلانه 32: 4-7 و35: 33. اعتقادهم في علاقة الكنيسة بالحكم السياسي 36: 19-22. اعتقادهم النزول إلى الهاوية 37: 9. تعليمهم في سر التوبة والغفرانات وإبطاله 41: 10-15 تعليمهم وجوب الاعتراف للكاهن 41: 12، 13. قولهم إن التبرير بالأعمال 42: 6. قولهم باستحقاق الأعمال الصالحة 43: 10، 11. مخالفتهم الوصية الأولى والثانية 44: 8. والتاسعة 44: 15. مذهبهم في نظام الكنيسة 45: 4. مذهبهم في تجديد النفس بالمعمودية والرد عليه 45: 14-16. مذهبهم في العشاء الرباني 45: 24. وفي الاستحالة 45: 25. وفي ذبيحة القداس45: 26. وفي الأسرار ولزومها 45: 27. ذكر أشهر علمائهم اللاهوتيين 45: 25. تعليمهم في المطهر والرد عليه  47: 8.

الباطنيون: معتقداتهم وملخص تعليم الباطنيين المسيحيين، وتعليم الكتاب في إنارة الروح، وفي إرشاد الروح القدس، والنظر التاريخي في اعتقاد الباطنيين والاعتراضات عليهم 4: 1-13.

البشر: المذاهب المختلفة في طبيعة البشر 23: 1-8 أصل النفوس البشرية المتناسلة من آدم 23: 9-14.

بطرس: إنكار رياسة بطرس عند الإنجيليين وإنكار أسقفيته على روما 45: 4.

بعلزبول: 20: 11.

بنوَّة المسيح الأزلية: الأدلة على ذلك 13: 29.

البيلاجيون: تعليمهم في حال الإنسان الأصلية 24: 7-13. مذهبهم في الخطية 26: 4، 5. مبدأهم أن القدرة تحدد الالتزام 26: 6. وأن للإنسان قدرة كافية لعمل كل ما يُكلَّف به بالحق 26: 7. وأن الخطية تكون بالعمل وكذلك القداسة 26: 7. ومذهبهم في عجز الإنسان 27: 27. إنكارهم حقيقة الدعوة الداخلية 39: 12.

 

حرف التاء

“تابع السقوط”: بيان هذا المذهب في رسم قضاء الفداء. رسومه الشهيرة ومنها الرسم الأرميني. والأرميني الوسلاني. والرسم الأغسطيني المعروف بمحدود الكفارة. والرسم الأغسطيني المعروف بعام الكفارة 29: 4-9.

التبرير: ماهيته. ما يتضمنه. كيفية نواله. علاقته بالإيمان 41: 7. فعله في حسبان بر المسيح لنا. كونه ليس بالأعمال. علاقة الأعمال الصالحة بالإيمان والتبرير. فوائد التبرير. الاعتراضات عليه والرد عليها 42: 1-9.

التبشير: لزوم مرافقة الروح القدس له 39: 19.

التبني: ماهيته. فوائده 42: 10، 11.

التثبيت: سرّ التثبيت عند التقليديين 45: 26.

التثليث: تعليم الكتاب المقدس فيه 13: 1-5. أخص القضايا المتضمنة في تعليم التوحيد والتثليث معاً 13: 5. إثبات تعليم التثليث من الكتاب المقدس 13: 7. هل وحدانية الله مانعٌ لكونه ذا ثلاثة أقانيم 13: 8. المذاهب الباطلة في التثليث 13: 11. التثليث ليس مضاداً للعقل 13: 12. مباحث المجامع في التثليث 13: 16، 18، 21. خلاصة تعليم الوحي في التثليث 13: 4، 5، 7، 9. العلاقة بين الأقانيم الثلاثة 13: 4، 5. جواز توجيه الصلاة لكل من الأقانيم الثلاثة 46: 3.

التجديد: فعل النعمة الفعالة في التجديد 39: 18. نسبته دائماً في الكتاب لعمل الروح القدس 39: 19 ماهية التجديد 40: 1-3. امتيازه عن الرجوع إلى الله 40: 1. أقوال الكتاب المقدس فيه 40: 3. نص إقرار وستمنستر فيه 40: 4. علته الفعالة 40: 5. واسطته 40: 5. نتائجه 40: 6. سر التجديد العظيم 40: 7. علاقة المعمودية بالتجديد 40: 5 و45: 15. نسبة الحق إليه 40: 4. اتحاد النفس بالمسيح بواسطة التجديد 40: 6.

التجربة: تجربة المسيح في البرية 20: 14. تجربة أبوينا الأولين 25: 17، 18.

التجسُّد:‎ التجسد وشخص المسيح 31: 1-27. يسوع الناصري هو المسيح الموعود به في العهد القديم 31: 1. ماذا يقتضيه التجسد الإلهي 31: 3. فوائد التجسد 31: 4. لزوم التجسد والقول الأصح فيه 31: 5. خلاصة تعاليم الكتاب المقدس في سر التجسد 31: 14. ماذا حمل المسيح على التجسد 32: 1. التجسد جزء من اتضاع المسيح 37: 3-5.

التعليم المسيحي المختصر: (أي كتاب أصول الإيمان) 8: 8.

التعيين السابق: 16: 25-49.

التغطيس: المعمودية بالتغطيس ليست أمراً ضرورياً 45: 13.

التقديس: معنى كلمة التقديس. أوجه الفرق بين التبرير والتقديس. المذاهب المختلفة في ماهيته. كونه عملاً فائق الطبيعة والبراهين على ذلك. ما يقوم به. أخص الأقوال الفاسدة في شأنه. نسبته للأعمال الصالحة. تعليم الكتاب في ثبات القديسين 43: 1-14.

التقليديون: (انظر أيضاً البابويون) ملخص تعليمهم. تعليمهم في الكتاب المقدس والرد عليه 5: 3-11. تعليمهم في شأن التقليد والرد عليه 5: 12-17. تعليمهم في الكنيسة أنها معلمة معصومة ذات سلطان والرد عليه 5: 18-20 اعتقادهم في عصمة الكنيسة وسلطانها 5: 18. وأدلتهم لإثبات ذلك 5: 19، 20. الأدلة على فساد اعتقاد التقليديين في عصمة الكنيسة وسلطانها 5: 20. بيان خطأ دعواهم أن رؤساء الكنائس التقليدية خلفاء الرسل والواسطة الوحيدة لإيصال النعمة الإلهية إلى البشر 5: 20. اعتراضهم على اعتقاد الإنجيليين في عصمة الكتاب دون عصمة الكنيسة والرد عليه 6: 36. فساد اعتقادهم أن وظيفة الكاهن البشري دامت في الكنيسة المسيحية 34: 8.

التكليف: التكليف غير محدود بالقدرة 26: 6. أساس التكليف الأخلاقي 44: 1.

التكوين (سفر): الأصحاح الأول منه 17: 15-21.

التوبة: ماهيتها وخواصها، وامتيازها وأثمارها، ونص الإقرار الوستمنستري فيها 41: 8، 9. تعليم الكنيسة التقليدية فيها وإبطاله 41: 10-14. سر التوبة عند التقليديين 45: 27. حصر فرصة التوبة في الحياة الحاضرة 47: 9.

 

حرف الثاء

الثبات: تعليم ثبات المؤمنين الحقيقيين. الأدلة عليه. الاعتراضات عليه والرد عليها 43: 12-14.

الثلاثية: 23: 4-7.

ثمر الروح القدس: 15: 23.

الثنوية: المذهب المعروف بالثنوية في أصل الخطية والأدلة على بطله 26: 2.

 

حرف الجيم

الجحيم: (انظر أيضاً الهاوية). المراد به في القانون الرسولي 8: 4.

الجُرم: تتضمن الخطية الجرم والفساد، والجرم يتضمن أمرين أحدهما استحقاق اللوم والآخر استحقاق القصاص، وجرم الخطية وفسادها يعمّان الجنس البشري بأسره 26: 19. تعريف الجرم الاصطلاحي في تعليم الكفارة 35: 2، 3.

الجسد: التمييز بين الجسد والنفس، وأنه مسكن للنفس 23: 2. ماهية الجسد الذي قام فيه المسيح 38: 4. موت الجسد ونصيبه بعد ذلك 47: 1-9. حقيقة جسد القيامة 49: 3. علاقته بالجسد الذي يموت 49: 4.

جلوس المسيح عن يمين الله: 38: 7.

جهنم: أقوال الكتاب المقدس فيها، وشقاء حال أهلها، والنار فيها ليست مادية 51: 2-4. أبدية حال الأشرار فيها 52: 1-3.

الجوهر: مذهب الجوهر العام للبشر وعدم كفاءة الأدلة لإثباته 23: 7-9.

الجيولوجيا: المقابلة بين حقائق علم الجيولوجيا وخبر موسى بالخلق 17: 18-21.

 

حرف الحاء

الحال: حال الإنسان الأصلية 24: 1-14

الحرب: معنى الوصية السادسة وهل تنهى عن الحرب 44: 12

حرية الإرادة: قضاء الله لا يناقضها 16: 18-21. (انظر الإرادة).

الحسبان: حسبان خطية آدم على نسله والأقوال المختلفة في تعليله، ومذهب الجوهر العام فيه والأدلة على بطلانه، ومذهب الحسبان بواسطة، والاعتراضات عليه، ومذهب الحسبان المباشر بدون واسطة والأدلة على إثباته، والاعتراض الشائع على حسبان خطية آدم على نسله والرد عليه 27: 3-12. الرد على القول إن تحويل الذنب أو البر من واحد لآخر محال 35: 23. حسبان بر المسيح من نتائج الإيمان 42: 5.

الحسد: منعه في الوصية العاشرة 44: 16.

الحفظ: حفظ الله خلائقه 18: 1-5.

الحق: امتياز عمل الروح عن تأثير الحق 39: 19.

الحكم: أحكام ملكوت المسيح الروحي 36: 13. حكم الكنيسة في ما يتعلق بنظامها 36: 18. أحكام ملكوت المسيح المنظور 36: 18. المراد بتسليم المسيح الحكم إلى الله 36: 23. تعليم الكنيسة الإنجيلية في العلاقة بين الكنيسة والحكم العالمي 36: 19-22. واجبات المسيحي للحكام، وتعليم الكتاب المقدس في مقام الحكم السياسي 44: 11.

الحِل: تعليم التقليديين في حِل الكاهن للخطايا وبيان بطلانه 41: 12.

الحواس: وظيفتها في أمور الدين 3: 31.

الحياة: الحياة الحاضرة الفرصة الوحيدة لنوال الخلاص 47: 9

 

حرف الخاء

الخصلة: خصال النفس (انظر الخلال).

الخطية: الخطية حقيقة ظاهرة في تاريخ البشر، والمباحث الفلسفية في ماهية الخطية، والمباحث اللاهوتية فيها، والمذهب البيلاجي فيها، والمذهب النصف البيلاجي فيها، والمذهب الأغسطيني فيها، والمذهب الإنجـيلي فيها، والخطية غير محصورة في الأعمال وهي نوع خاص من الشر، وعلاقتها بالشريعة، وهي التعدي على شريعة الله وعدم طاعتها، وهي تتضمن الجرم والفساد 26: 1-19. ما أحدثته خطية آدم في نسله 27: 1-31. التعريف الاصطلاحي للخطية في تعليم الكفارة 35: 2، 3.

خطية آدم: (انظر السقوط والحسبان).

الخطية الأصلية: المراد بها 27: 12، 13. تعريفها سلباً وإيجاباً 27: 15. الأدلة على صدق التعليم الإنجيلي في الخطية الأصلية 27: 16-23. الاعتراضات على التعليم الإنجيلي في الخطية الأصلية والرد عليها 27: 24-26.

الخلاص: (انظر الدعوة والرجوع) – خلاص المؤمن الحقيقي مؤكد، وأساس ذلك التأكيد 41: 7.

الخُلُق: أخلاق النفس الراسخة 24: 8-11.

الخلود: خلود النفس 23: 15، 16 و47: 8. الموت ليس ملاشاة النفس والجسد، وماذا يعلمنا الوحي في حال النفس بعد الموت 47: 3-5.

الخليقة: أصل الكون، ومصدر تعليم الخَلْق من العدم والأدلة على صحة ذلك، والتمييز بين الخلق بدون واسطة والخلق بواسطة، والمذهب الصحيح في أصل الكون، وأشهر المذاهب الوثنية القديمة في ذلك، والمذاهب الكفرية الحديثة فيه، ومذهب النشوء الذاتي في أصل الكون والأدلة على بطلانه ومذهب النشوء الإلهي، ومذهب الخلق المباشر، وكلام موسى في الخلق وفوائده، وخبر موسى بالحق والمكتشفات العلمية الحديثة، وغاية الله العظمى من الخلق 17: 1-21. خلق الإنسان 21: 3-5.

 

حرف الدال

دارون: مذهبه في أصل الموجودات وتنوعها 9: 12. مذهبه الخاص في النشوء الذاتي 17: 11-13. قوله في الانتخاب الجنسي والانتخاب الطبيعي 17: 12. الاعتراضات على مذهبه 17: 12. مذهبه في أصل الإنسان والاعتراضات عليه 21: 8، 9.

الدعوة: دعوة الله للخلاص، ووظيفة كل من أقانيم الثالوث الأقدس في الفداء، وتسمية عمل الروح القدس في ترجيع الخطاة بالدعوة، وتسمية الذين يعمل فيهم الروح بالمدعوين، والتمييز بين الدعوة الخارجية والدعوة الداخلية، وماذا تتضمن الدعوة الخارجية، والدعوة الداخلية عامة، وموافقتها لصدق الله، والدعوة لم تأت إلى البشر إلا في الإنجيل، لماذا وُجهت دعوة الإنجيل إلى كل الناس إذا كانوا لا يخلصون جميعاً، وماهية الدعوة الداخلية وامتيازها عن الخارجية، وضلال البعض في فهم حقيقة الدعوة الداخلية والقول الصحيح فيها، والنعمة المشتركة أي فعل الروح العام، والدليل عليها، ونتائجها، وحقيقتها، والنعمة الفعالة أي فعل الروح الخاص، وامتياز عمل الروح الخاص عن تأثير الحق، وعن عمل العناية، والأعمال الخاصة بالروح، والأدلة على فعل الروح الخاص أي النعمة الفعالة، والاعتراضات على تعليم النعمة الفعالة والرد عليها 39: 1-23.

الدليل: الأدلة على أن الكتاب المقدس وحي الله 3: 9 و6: 16، 17. وعلى قانونية الأسفار المقدسة 6: 4-8. وعلى وجود الله 9: 7-17. وعلى التثليث 13: 7. وعلى لاهوت المسيح من العهدين القديم والجديد 14: 3-33. الأدلة على لاهوت الروح القدس وأقنوميته 15: 7، 8. وعلى قضاء الله والتعيين السابق أي الاختيار 16: 2-49. وعلى تعليم الخلق من لا شيء 17: 3. وعلى صحة كلام موسى في الخلق 17: 15-21. وعلى عناية الله 18: 1-15. وعلى صحة حدوث المعجزات 19: 10، 11. وعلى صدق معجزة قيامة المسيح 19: 12، 13 و38: 1، 2. وعلى تمييز المعجزات الصحيحة من الكاذبة 19: 14. وعلى صحة نص الكتاب في أصل الإنسان 21: 3-5 وعلى وحدة الجنس البشري 22: 4-6. وعلى أن الإنسان حديث العهد بالنسبة لسائر المخلوقات 22: 8. وعلى اعتقاد تناسل النفوس بالولادة الطبيعية 23: 12-14. الأدلة على خلود النفس 23: 15، 16. وعلى بطل الزعم أن الإنسان خُلق أصلاً في الحال الحيوانية 24: 3 وعلى أن الأخلاق متميزة عن الأعمال 24: 8. وعلى أن تلك الصفة تتوقف على طبيعة تلك الخلال لا على أصلها 24: 9-11. وعلى بُطل اعتقاد البيلاجيين أن الإنسان خُلق أصلاً قابلاً للموت 24: 12. وعلى بطل تعليم الكنيسة التقليدية في حال الإنسان الأصلية 24: 14. وعلى أن عهد الأعمال قُطع مع آدم ليس من أجل نفسه فقط بل من أجل نسله أيضاً 25: 8. وعلى أن الخبر عن امتحان الإنسان وسقوطه يُعبّر عن أمر واقع لا تمثيل ولا قصة وهمية ولا خرافة 25: 12. وعلى أن التكليف غير محدود بالقدرة 26: 6. وعلى أن القداسة والخطية غير محصورتين في الأعمال 26: 7. وعلى صحة التعليم الإنجيلي في ماهية الخطية 26: 12-19. وعلى فساد مذهب الجوهر العام تعليلاً لحسبان خطية آدم على نسله 27: 5-7. وعلى عدم ترجيح التعليم بالحسبان بواسطة 27: 8. وعلى صحة مذهب الحسبان رأساً أي بلا بواسطة 27: 9-12. وعلى صدق التعليم الإنجيلي في الخطية الأصلية 27: 17-23. وعلى صدق التعليم الإنجيلي في عجز الإنسان الساقط عن كل خير روحي 27: 29، 30. وعلى وجود الضمير في الإنسان 28: 6. وعلى أن الإنسان مختار أي حر الإرادة 28: 15-17. وعلى إثبات صحة الرسم الأغسطيني في شأن قضاء الله بالفداء المعروف بعام الكفارة 29: 9. وعلى صدق إقامة عهد الفداء 30: 3. وعلى إقامة عهد النعمة 30: 7. وعلى وحدة عهد النعمة في كل نظام 30: 12-16. وعلى تجسد المسيح 31: 1، 2. وعلى التعليم في شخص المسيح المتجسد 31: 7-9. وعلى أن المسيح هو الوسيط الوحيد 32: 5 و35: 32. وعلى بطل التعليم التقليدي بوساطة القديسين 32: 6 و35: 33. وعلى صحة التعريف الإنجيلي لمعنى كلمة كاهن 34: 1. وعلى أن المسيح كاهننا الصحيح 34: 2-6. وعلى أنه كاهننا الوحيد 34: 4-7. وعلى بُطل اعتقاد الكنيسة التقليدية أن وظيفة الكاهن البشري دامت في الكنيسة المسيحية 34: 8، 9. وعلى أن إيفاء المسيح عقابياً لا مالياً 35: 5. وعلى لزوم الكفارة 35: 8. وعلى وجود التعليم في الكفارة في الكتاب المقدس 35: 11. وعلى أن كفارة المسيح كافية في ذاتها، لإيفاء العدل الإلهي 35: 7 و14-22. وعلى أن المسيح شفيعنا 35: 32. وعلى إقامة الله ملكوتاً في العالم 36: 1. وعلى أن المسيح ملك 36: 4 وعلى اتضاع المسيح 37: 1-9. وعلى ارتفاع المسيح 38: 1-10. وعلى الدعوة الخارجية 39: 5-10. وعلى الدعوة الداخلية 39: 11-13. وعلى هبة النعمة المشتركة للبشر عموماً 39: 14. وعلى امتياز عمل الروح عن تأثير الحق 39: 19-21. وعلى امتياز الروح عن عمل العناية 39: 20.  وعلى فعل الروح الخاص أي النعمة الفعالة 39: 22، 23. الأدلة على أن الفادي موضوع الإيمان الخلاصي 41: 5. الدليل على بطلان التعليم أن التبرير بالأعمال 42: 6. وعلى أن التقديس عمل فائق الطبيعة 43: 5. وعلى عدم استحقاق الأعمال الصالحة 43: 10. وعلى صحة القول بثبات القديسين المتجددين 43: 12. وعلى فساد القول بتجديد النفس بواسطة المعمودية 45: 15. وعلى فساد القول بالاستحالة 45: 25. وعلى فساد التعليم في ذبيحة القداس 45: 26. وعلى فاعلية الصلاة 46: 9. وعلى بطلان القول بنوم النفس في المدة التي بين الموت والقيامة 47: 6، 7. وعلى بطل تعليم الكنيسة الكاثوليكية في المطهر 47: 8. وعلى فساد القول بفرصة ثانية بعد الموت لنوال الخلاص 47: 9. وعلى تفسير الحق في النبوات برجوع اليهود 48: 3، 4. وعلى قيامة أجسادنا 49: 3. وعلى رجاء معرفة أصحابنا في السماء 49: 4. وعلى الوحدة بين جسد الموت وجسد القيامة 49: 5. وعلى الدينونة الأخيرة 50: 1. وعلى انتهاء العالم 50: 2. وعلى سعادة الأبرار في السماء 51: 1. وعلى شقاوة الأشرار في جهنم 51: 4. وعلى أبدية حال الأبرار والأشرار الأخيرة 52: 1-6.

الدوسيتيون: مذهبهم في شخص المسيح 31: 25.

الدِّين: إثبات صدق الدين المسيحي من شهادة المعجزات 19: 15-18. هدف الديانة المسيحية والوسائط المنظورة لإدراكها 45: 1.

الدينونة الأخيرة: تعليم الكتاب فيها 50: 1.

 

حرف الذال

الذبيحة: (انظر أيضا الكفارة) – المراد بذبيحة المسيح في تعليم الكفارة 35: 5. المسيح يخلِّصنا بناءً على كونه ذبيحة 35: 18. آيات الكتاب التي تدل على أن المسيح ذبيحة 35: 18.

ذبيحة القداس: (انظر قداس).

الذخائر: عبادة التقليديين لها 44: 15.

 

حرف الراء

الرؤيا (سِفر): شهادة سفر الرؤيا للاهوت المسيح 14: 25.

الرجوع إلى الله: ما يمتاز به عن التجديد 40: 2.

الرسامة: سر الرسامة عند التقليديين 45: 27.

الرسل: القانون الرسولي 8: 4.

الرضى: (انظر إرضاء).

الرفض: المُراد به في علم اللاهوت وإثباته من الكتاب المقدس. المقارنة بينه وبين الاختيار 16: 40.

الروح القدس: الأقنوم الثالث وانبثاقه 13: 32 و15: 12. أقنوميته 15: 2، 5. الأدلة على أقنوميته 15: 7. الأدلة على لاهوته 15: 8. عمله الخاص في إتمام الفداء 15: 13. عمله في قلوب البشر 15: 14-17. معموديته 15: 18- 21. مواهبه 15: 22. ثمره 15: 23. تسمية عمله في ترجيع الناس إلى الخلاص بالدعوة 39: 3، 4. عمله في الدعوة الخارجية 39: 5-10. عمله في الدعوة الداخلية 39: 11-13. فعل الروح العام أي النعمة المشتركة 39: 14-16. فعل الروح الخاص أي النعمة الفعالة 39: 17-23. الأعمال الخاصة بالروح المنسوبة إليه دائماً في الكتاب المقدس 39: 20. الأدلة على فعل الروح الخاص أي النعمة الفعالة 39: 22.

 

حرف الزاي

الزنا: تحريمه في الوصية السابعة 44: 13. علة كافية للطلاق 44: 14.

زونجلي: تعليمه في سر العشاء الرباني 45: 24.

الزيجة: الواجبات المتعلقة بها 44: 13. سر الزيجة عند التقليديين 45: 27.

 

حرف السين

سابق السقوط: هذا المذهب في الخلاص 29: 3.

السديم: الرأي السديمي في الخلق 17: 6.

السر: سرا الكنيسة الحقيقيان: سر المعمودية وغايتها، ومن يختص بحق ممارستها. ومن يختص بحق قبولها 45: 8-12. كيفية ممارستها 45: 13. جواز معمودية الأطفال، وهل تتجدد النفس بالمعمودية، وقول الإنجيليين في نصيب الأطفال الذين يموتون بلا معمودية 45: 13-16. القول الصحيح في لزومها 45: 17. أقوال الكتاب في سر العشاء الرباني 45: 17. الأسماء المتنوعة لعشاء الرب في الكتاب المقدس وفي تاريخ الكنيسة 45: 18. عناصر العشاء الرباني 45: 19. كيفية ممارسته 45: 20. القصد منه 45: 21. ماذا يُطلب من المشتركين فيه 45: 22. حق الحكم في الاستعداد لتناوله 45: 23. القول الصحيح في فعالية تناوله 45: 24. لزومه لخلاص النفس 45: 26. قول التقليديين بالاستحالة 45: 25. وقولهم بذبيحة القداس 45: 26. القول الصحيح بلزوم السرين للخلاص 45: 26. القول الصحيح بعدد الأسرار 45: 27. أسرار التقليديين السبعة 45: 27.

السرافيم: 20: 7.

السرقة: تحريمها وأنواعها المختلفة 44: 14.

السعادة: سعادة الأبرار السماوية 51: 2 و52: 5.

السقوط: عهد الأعمال 25: 1، 2. سقوط آدم 25: 10. نتائج معصية أبوينا الأولين 25: 11. السقوط أمر واقع لا تمثيل ولا قصة وهمية ولا خرافة 25: 12. شجر الحياة 25: 13. شجرة معرفة الخير والشر 25: 14. كلام الحية لحواء 25: 16. التجربة 25: 18. نتيجة المعصية الأولى في والدينا الأولين 25: 19. أضرار سقوط آدم في نسله 27: 1-31.

السلام: من نتائج الإيمان 41: 7.

السلطان: (انظر ملكوت). سلطان المسيح الملكي 36: 2-6. كيف يُجري المسيح سلطانه 36: 10. المراد بتسليم المسيح سلطانه أخيراً إلى الآب 36: 23. سلطان المسيح من باب ارتفاعه 38: 7-9. ذلك السلطان مطلق 38: 9.

السماء: الأدلة على معرفة أصحابنا في السماء 49: 4. تعليم الكتاب المقدس في حالة الأبرار السماوية 51: 1. بمَ تقوم السعادة السماوية 51: 2-4. أبدية حال الأبرار فيها 52: 5.

السوتيريولوجيا: المباحث الرئيسية فيه فصل 29.

السياسة: سياسة الله خلائقه وكل أفعالهم 18: 5-7.

 

حرف الشين

شأول: (الهاوية) المراد بها 37: 8.

الشجرة: شجرة الحياة 25: 13.  شجرة معرفة الخير والشر 25: 14.

شخص المسيح المتجسد: 31: 6-27. تعليم الكتاب المقدس في شخص المسيح المتجسد 31: 7-11. ماهية اتحاد طبيعتي المسيح ونتائج ذلك 31: 12. طبيعتا المسيح متحدتان ولكن غير ممتزجتين أو مختلطتين 31: 13. نتائج اتحاد طبيعتي المسيح 31: 15. معنى اشتراك الصفات 31: 16. جميع أعمال المسيح سواء كانت بشرية أو إلهية هي أعمال شخص واحد 31: 17. المسيح موضوع السجود الديني 31: 18. الكلمة المتجسد مصدر الحياة 31: 20. التعاليم الضلالية في شخص المسيح 31: 23-26. تعليم الكنيسة الإنجيلية في هذا الموضوع حسب إقرار الإيمان الوستمنستري 31: 27.

الشر: المادة ليست مركزه 10: 8. قصاص الشرير أبدي 52: 1-3.

الشرقيون: (انظر النظامات اللاهوتية الشهيرة) كتبهم التعليمية 8: 6 و45: 25.

الشريعة: علاقة الخطية بالشريعة 26: 14-18. الفداء من مطاليب الشريعة ولعنتها 35: 20. الشرائع التي سنها المسيح في ملكوته المنظور 36: 18. وضع المسيح تحت الناموس جزء من اتضاعه 37: 5.

الشريعة الأخلاقية: الأساس الحقيقي للمسؤولية 44: 1. أنواع الشرائع الإلهية 44: 3. كمال الشريعة 44: 4. مقام الوصايا العشر وقوانين تفسيرها 44: 5. شرح الوصية الأولى 44: 7. والثانية 44: 8. والثالثة 44: 9. والرابعة 44: 10. والخامسة 44: 11. والسادسة 44: 12. والسابعة 44: 13. والثامنة 44: 14. والتاسعة 44: 15. والعاشرة 44: 16. علاقة المسيحي المؤمن بشريعة الله 44: 18. تعليم المسيح والرسل في الواجبات الأخلاقية 44: 19.

الشفاعة: (انظر الوساطة) شفاعة المسيح 32: 4، 5 و35: 32. التعليم التقليدي في شفاعة القديسين 32: 6، 33. اتكالهم على شفاعة العذراء 32: 6. الأدلة على أن المسيح شفيعنا 35: 31. حقيقة شفاعة المسيح 35: 32. الذين يشفع المسيح فيهم 35: 32.

الشفيع: المسيح شفيعنا الوحيد 32: 5 (انظر الشفاعة والوساطة).

الشقاء: بما يقوم شقاء الهالكين 51: 4. الشقاء أبدي 52: 1-3.

الشماس: 45: 5.

الشهادة: شهادة الكتاب المقدس بكفارة المسيح تفصيلاً 35: 11. شهادة الكتاب المقدس بأن المسيح ذبيحة 35: 18.

شهادة الزور: تحريمها وأنواعها المختلفة 44: 15.

الشهوة: معناها، وهل هي خطية؟ 44: 16.

الشيخ: معنى كلمة شيخ في العهد الجديد 41: 13. الشيوخ المدبرون ومقامهم في الكنيسة 45: 5. الخدمة المطلوبة منهم 45: 5.

الشيطان: 20: 11-15. أسماؤه المختلفة 20: 11. النبوَّة بحلّه مدة وجيزة عند نهاية الألف السنة 48: 27.

 

حرف الصاد

صدق الله: (انظر صفات الله – الحق) – موافقة الدعوة الخارجية لصدق الله 39: 8.

صعود المسيح: من باب ارتفاعه 38: 5 لزومه 38: 6.

الصفات: تقسيم صفات الله 12: 1. روحانيته 12: 8-13. عدم محدوديته 12: 14-20. سرمديته (أزليته وأبديته) 12: 21-24. عدم تغيره 12: 25-28. علمه وحكمته 12: 29-38. مشيئته 12: 39-42. قوته 12: 43-48. قداسته 12: 49. عدله 12: 50-59. صلاحه 12: 60-70. حقه 12: 71-73. سلطانه 12: 74-77. اشتراك الصفات الإلهية والناسوتية في شخص المسيح المتجسد 31: 16. الصفات اللازمة للوسيط بين الله والناس 32: 2، 3.

الصلاة: تعليم الكنيسة التقليدية. السماح بتقديم الصلاة إلى العذراء والقديسين 32: 6، 7. الصلاة الحقيقية 46: 10. إلى من تتوجه الصلاة 46: 3. شروط الصلاة المقبولة 46: 4. شروط الصلاة الفعَّالة 46: 5. أنواع الصلاة 46: 6. استعمال الصلوات المكتوبة 46: 7. الصلاة قوة للحصول على المطلوب 46: 9. الاعتراضات على فاعلية الصلاة والرد عليها 46: 10.

صلاح الله: المراد به، وظهوره في عمل الفداء. طلب الله سعادة خلائقه ليس البيان الأعظم على صلاحه. علاقة صلاح الله ببقية صفاته. صلاح الله ووجود الخطية والشقاء في العالم 12: 66-70. الرد على أن قصاص الأشرار الأبدي لا يوافق صلاح الله 52: 3.

 

حرف الضاد

ضد المسيح: 48: 7.

الضمان الأبدي: 41: 7

الضمير: ما هو الضمير 28: 5. الأدلة على وجوده 28: 6. حاله بعد السقوط 28: 7. أهم المسائل التي تتعلق بالضمير وعمله في الإنسان 28: 8، 9. المصدر الأصلي الفائق للمطاليب الأخلاقية التي نحن مسؤولون بها 28: 10.

 

حرف الطاء

الطاعة: المراد بطاعة المسيح في تعليم الكفارة 35: 4.

الطبيعة: شهادة الطبيعة المادية بوجود خالق 9: 10، 11 و17: 30. العلوم الطبيعية وكلام موسى في الخلق 17: 18، 20. علاقة الشرائع الطبيعية بعناية الله 18: 11. المعجزة ليست مخالفة لنواميس الطبيعة الثابتة 19: 5. الشرائع الطبيعية وتعليم فاعلية الصلاة 46: 2، 9، 10.

طبيعة الإنسان: 23: 1-16 (انظر الإنسان) – فسادها الأصلي 27: 13. الأقوال الخاطئة في حالها بعد السقوط 27: 16.

الطبيعة الأخلاقية: رأي البيلاجيين أن الإنسان خُلق في الأصـل بدون صفة أخلاقية والرد عليه 24: 7 الأخلاق الباطنة تتميز عن الأعمال 24: 8، 9.

الطفل: جواز معمودية الأطفال 45: 14. قول الإنجيليين في نصيب الأطفال الذين يموتون بلا معمودية 45: 16 و47: 5.

الطمع: منعه في الوصية العاشرة 44: 16.

الطلاق: الأسباب التي تجيزه 44: 13.

 

حرف العين

 

العائلة: واجبات المسيحي 44: 11. فائدة الصلاة العائلية 46: 6.

العالم: تعليم الكتاب في انتهاء العالم 50: 2، 3.

العبادة: عبادة الملائكة غير جائزة 20: 10. عبادة العذراء والقديسين عند التقليديين 32: 6، 7. منع عبادة الصور والتماثيل في الوصية الثانية 44: 8. العبادة الحقيقية 44: 9. الواجبات المتعلقة بها 44: 10 مقام الصلاة في العبادة الجمهورية 46: 6.

العجائب: (انظر المعجزات).

العجز: عجز الإنسان الساقط عن كل خير روحي 27: 26. المذاهب المشهورة في شأن قدرة الإنسان الساقط في الأمور الروحية 27: 27. المراد بعجز الإنسان 27: 27. بأي معنى الإنسان قادر وبأي معنى عاجز عن مطاليب الله 27: 28.  الأدلة على عجز الإنسان 27: 29. الاعتراضات على تعليم العجز والرد عليها 27: 30. كيف ينبغي على الكارز بالإنجيل أن يشير لعجز الإنسان في كرازته 27: 31.

عدل الله: الأدلة على وجود صفة العدل العقابي في الله 12: 54-56. إيفاء المسيح للعدل العقابي 35: 5. كفارة المسيح كافية في ذاتها لإيفاء العدل الإلهي 35: 13. الأدلة على أن كفارة المسيح إيفاء لعدل الله 35: 14. إبطال قولهم إن العدل العقابي ليس من صفات الله 35: 23. الرد على قولهم أن لا حاجة لإيفاء العدل 35: 23. الرد على إن قصاص الأشرار الأبدي مخالف لعدل الله 52: 3.

العذراء: (انظر مريم العذراء).

العشاء الرباني: 45: 17-24 (انظر سر).

العصور المختلفة لعهد النعمة: العصر الآدمي 30: 18. العصر الأبوي 30: 19. العصر الموسوي 30: 20. العصر الإنجيلي 30: 21.

عقائد الدين: 8: 1-8 (انظر أيضاً القوانين).

العقل: فساد قول العقليين في شأنه 3: 1-14. شأنه الحقيقي في أمور الديانة 3: 15-30. ما له حق الحكم فيه 3: 17. هل يُلزم بتصديق المستحيل 3: 20، 21. له الحق أن يميز الممكن من المستحيل 3: 22. له حق في البحث عن صحة الأدلة على إثبات الوحي 3: 25. الإنسان مسؤول عما يعتقده في الدين والأدب 3: 28. علاقة الفلسفة بعلم اللاهوت 3: 29.

العقليون: اعتقاداتهم 3: 1. آراؤهم المختلفة والرد عليها 3: 12-15.

العلم الطبيعي: المقارنة بين الاكتشافات العلمية الحديثة وما قاله موسى في الخلق 17: 18-21.

علم اللاهوت: سبب تسميته علماً لا معرفة 1: 2. وأصل عقائده 1: 3. لزوم تنظيم عقائده 1: 4. شروط جمع حقائقه 1: 5-9. قسماه 2: 3-6. أقسام القسم الوحيي 2: 3. قولان في علم اللاهوت الطبيعي وتفنيدها 2: 5، 6. القول الصحيح فيه 2: 9، 10. يجعل الإنسان تحت المسؤولية 2: 8. يرجِّح الوحي 2: 10. أقسام علم اللاهوت باعتبار مواضيعه 2: 11. كيفية استخراج الكنيسة الفوائد التعليمية اللاهوتية من الكتاب المقدس 2: 12. الأقوال المختلفة في أصل التعاليم اللاهوتية المخالفة لتعليم الكتاب 2: 13.

عمل الفداء: (انظر الفداء).

عمانوئيل: تخصيص هذا الاسم للمسيح 14: 5.

العناية: عناية الله 18: 1-15. ماهيتها 18: 1. حفظ الله خلائقه 18: 2-5. سياسة الله خلائقه والأدلة عليها 18: 6، 7. أخص المشاكل الناشئة عن اعتقاد العناية 18: 8-15. العلاقة بين أعمال الناس والعناية 18: 9. الأقوال الفاسدة في علاقة عناية الله للكون 18: 10. المذهب الصحيح فيها 18: 10. الاعتراضات على تعليم العناية والرد عليها 18: 11. علاقة الشرائع الطبيعية بعناية الله 18: 12. نسبة أعمال الناس الاختيارية لعناية الله 18: 13. التمييز بين فعل العناية وفعل الروح القدس الخاص 18: 14 و39: 20.

العهد: عهد الأعمال 25: 1-9. حقيقة إقامته 25: 2. شروطه 25: 4. عقاب نقضه 25: 6. لم يُقطع مع آدم من أجل نفسه فقط بل من أجل نسله أيضاً 25: 8. القول الصحيح في دوامه 25: 9. الفداء موضوعاً على صورة عهد 30: 1. معنى عهد الفداء 30: 3. شروط عهد الفداء 30: 5. الوعد المقترن بعهد الفداء 30: 6. معنى عهد النعمة 30: 7. معنى تسمية المسيح وسيط عهد النعمة 30: 8. وتسميته ضامن عهد النعمة 30: 9. شروط الاشتراك في فوائد عهد النعمة 30: 10. مواعيد عهد النعمة 30: 11. وحدة عهد النعمة في كل نظام 30: 12-16. بيان أن الخلاص كان بالمسيح في العهد القديم 30: 13-16. العصور المختلفة لعهد النعمة 30: 17-21.

 
حرف الغين

الغصن: غصن الرب 14: 5.

غضب الله: معنى احتمال المسيح للغضب- وذلك لاتضاع المسيح 37: 7.

الغفرانات: المذهب التقليدي فيها 41: 15.

الغنوسيون (الغناطسة): إنكارهم ناسوت المسيح الحقيقي 31: 25.

حرف الفاء

الفادي: وجوبه إلهاً وإنساناً معاً 14: 2. المسيح يخلصنا بناءً على أنه فادٍ 35: 19.

الفداء: ماذا يستلزم عمل الفداء 14: 2. أعمال الروح القدس الخاصة إتماماً له 15: 13. وجود قضاء إلهي بالفداء ومذهب سابق السقوط 29: 3. مذهب تابع السقوط في ذلك 29: 4. الرسوم الشهيرة للمذهب “تابع السقوط” في قضاء الله في الخلاص 29: 4-8. الأدلة على إثبات صحة الرسم الأغسطيني في قضاء الله بالفداء المعروف بعام الكفارة 29: 9. الجواب الصحيح على أنه لأجل من مات المسيح 29: 10. الاعتراضات على المذهب المعروف بالأغسطيني في رسم قضاء الفداء والرد عليها 29: 11، 12. وضع عمل الفداء على صورة عهد 30: 1-21. الاستعمال الاصطلاحي للفظة الفداء في تعليم الكفارة 35: 6. من أي شيء يفدينا المسيح 35: 19. وظيفة كل من أقانيم الثالوث الأقدس في عمل الفداء 39: 1.

الفرصة: بطلان القول بفرصة ثانية بعد الموت لنوال الخلاص 47: 9.

الفلسفة: علاقتها بعلم اللاهوت 3: 30. الفلسفة الوثنية في أصل الكون 17: 8. المذاهب الفلسفية في الخطية 26: 2-4.

الفَلَك: الحقائق الفلكية وخبر موسى بالخلق 17: 18-21.

الفيسيولوجيا: المقابلة بين حقائق الفيسيولوجيا وكلام موسى في الخَلق 17: 19.

 

حرف القاف

القانون الإيفائي: تعليم التقليديين فيه 41: 14.

قانون الحياة الصالحة: (انظر الشريعة الأخلاقية).

قانونية الأسفار المقدسة: 6: 3-6

القتل: تحريمه 44: 12.

القدرة: (انظر كلمة العجز)

القِدَم: قِدَم الجنس البشري 22: 7. عدم تعيين مدة وجود الإنسان على الأرض بالضبط في الكتاب المقدس 22: 7.

القديسون: التعاليم في وساطة القديسين وشفاعتهم وبيان بطلانها 32: 6، 7 و35: 33.

القسيس: معنى كلمة قسيس في العهد الجديد 41: 13. مقام القسيس في الكنيسة 45: 5. ألقابه المختلفة في العهد الجديد 45: 5. الخدمة المطلوبة منه 45: 5. اختصاص خدمة الأسرار به 45: 11.

القصاص: الغاية الأصلية في قصاص الخاطئ 12: 55. تعريف القصاص اصطلاحاً في تعليم الكفارة 35: 4. الرد على القول بامتناع قصاص المسيح على ذنب غيره 35: 23. قصاص الأشرار يدوم إلى الأبد 52: 1-3.

القصد السابق: (انظر قضاء الله) قصد الله السابق في خلاص البشر والأدلة عليه 29: 2.

قضاء الله: 16: 2. القضايا الرئيسية في تعليم القضاء 16: 5-7. القصد الأصلي فيه إظهار مجد الله كلي الحكمة والصلاح والقداسة 16: 8، 9. واحد أزلي 16: 10. اختياري ومستقل ومطلق 16: 11. فعال ومحتوم به 16: 12. الفرق بين قضاء الله وتعليم القدر عند الوثنيين القدماء 16: 13. يشتمل كل حوادث الكون 16: 14، 15. يحيط بأعمال الناس الاختيارية 16: 16. عديم التغير 16: 17. عدم تغير قضاء الله لا يناقض حرية إرادة الإنسان ومسؤوليته 16: 18. الاعتراضات عليه والرد عليها 16: 21، 22. قضاء الله لا يلزم عنه أنه منشئ الخطية 16: 23. التعيين السابق 16: 25. تعليم الكتاب فيه 16: 26-28. التعيين يعم الملائكة والبشر، والقضايا الرئيسية في تعليم الاختيار، والاختيار للخلاص يختص بالأشخاص، ومعنى إن الاختيار فعال 16: 29-34. الخلاص من مجرد مشيئة الله، وفي المسيح وعديم التغير 16: 35-38. المذاهب الفاسدة في الاختيار 16: 39. المراد بالرفض في علم اللاهوت وإثباته من الكتاب 16: 40. الاعتراضات على قضاء الاختيار والرفض والرد عليها 16: 41-46. هل يمكن للمسيحي أن يثق في اختياره 16: 47. الفوائد من تعليم الاختيار 16: 48. أفضل الطرق لإيصال هذا التعليم إلى عقول البشر 16: 49. قضاء الله بالفداء والقول الأصح فيه 29: 1-11. القناعة: مطلوبة في الوصية العاشرة 44: 16.

القواعد الدينية: (انظر قوانين الإيمان).

قوانين الإيمان: لزومها وفوائدها. سلطانها محدود. قوانين الكنيسة القديمة. القانون الرسولي. القانون النيقوي. القانون النيقوي القسطنطيني. القانون الأثناسي. القانون الخلقدوني. قوانين كنيسة رومية التعليمية. قوانين الكنيسة الشرقية أي الروم الأرثوذكسية. قوانين الكنيسة اللوثرية الإنجيلية. قوانين الكنائس المصلحة الإنجيلية 8: 1-8.

قُوى الإنسان: أي الضمير والإرادة. علاقات الإنسان المختلفة بما سواه من المخلوقات. الإنسان فاعل أخلاقي. علاقة قُواه بالنفس. تقسيم قُوى النفس الإنسانية. الضمير. الإرادة 28: 1-19.

القيامة: الأدلة على قيامة المسيح 18: 12 و38: 2. أهمية قيامة المسيح. ماهية الجسد الذي قام فيه المسيح 38: 4. المذهب الصحيح في حال النفس والجسد بين الموت والقيامة 47: 5. تعليم الكتاب المقدس في القيامة 49: 1. حقيقة جسد القيامة 49: 3. العلاقة بين الجسد الذي يُدفن والجسد الذي يقوم 49: 4. الرد على الاعتراض على قيام نفس الجسد الذي يُدفن 49: 5.

 

حرف الكاف

كاتيشيس (قانون إيمان) الكنيسة الأرثوذكسية: قوله بالاستحالة 45: 24. مقامه بين كتبهم التعليمية 8: 6 و45: 25.

الكاتيكزم الكاثوليكي: قوله بمنفعة الطقوس 45: 15. ووجوب أن يكون الخبز فطيراً في العشاء الرباني 45: 19. وبفاعلية ذلك العشاء في إيصال النعمة لمتناوله 45: 24. وسر الاستحالة 45: 25. وبذبيحة القداس 45: 25. وبضرورية سر التوبة 45: 26. وسبب أن الأسرار سبعة 45: 27. وبالمطهر 47: 8.

الكاهن: ما هو الكاهن وما هي وظيفته 34: 1. المسيح كاهن بالمعنى المشهور في اصطلاح الكتاب المقدس 34: 2-5 الوظيفة الكهنوتية عند الأمم 34: 2. وفي النظام الموسوي 34: 2. كلام العهد الجديد في الكهنوت 34: 2. أخص تعاليم الكتاب المقدس في الوظيفة الكهنوتية 34: 3. الأدلة على أن المسيح تمم وظيفة الكاهن فعلاً 34: 3. ارتفاع كهنوت المسيح على الكهنوت اللاوي 34: 4 بأي معنى كان المسيح كاهناً على رتبة ملكي صادق 34: 6. الأدلة على أن المسيح كاهننا الوحيد 34: 7. خطأ اعتقاد الكنيسة التقليدية أن وظيفة الكاهن البشري دامت في الكنيسة المسيحية، وعدم استعمال كلمة كاهن لخدمة الدين في العهد الجديد 34: 8 و41: 13. أسباب رفض التعليم التقليدي في الكهنوت البشري 34: 8. لجميع المؤمنين حقوق كهنوتية في العهد الجديد 34: 9. المسيح يخلصنا بناء على كهنوته 35: 17. ادعاء التقليديين لزوم الاعتراف للكاهن وقدرته على حِل الخطايا 41: 12-15.

الكتاب المقدس: (انظر الإنجيليين واعتقادهم فيه) – الدعوة للخلاص بواسطة الكتاب المقدس 39: 8.

الكذب: أنواعه وتحريمه 44: 15.

الكرازة: لزوم مرافقة قوة الروح القدس لها 39: 19. مقامها في الكنيسة المسيحية 15: 15. وجوب التصريح فيها بكمال الحق المعلن 52: 4.

الكروبيم: 20: 7.

الكفارة: قضاء الله بالفداء يحيط بكفارة عامة 29: 8، 9. لأجل من مات المسيح؟ 29: 10 و35: 29. تعريف بعض الكلمات الاصطلاحية في باب الكفارة 35: 1-7. تعريف الخطية والجرم والقصاص 35: 3. تعريف الطاعة والذبيحة 35: 4. تعريف الكفارة والتكفير والإرضاء والإيفاء والنيابة 35: 5. تعريف المصالحة والفداء 35: 6. لزوم الكفارة وهدفها 35: 8. دفع الاعتراضات على لزوم الكفارة 35: 9. شأن الديانة الخالية من تعليم الكفارة 35: 10. أقوال الكتاب المقدس للتعبير عن الكفارة بالتفصيل 35: 11. غاية كفارة المسيح 35: 12. كفارة المسيح كافية في ذاتها لإيفاء العدل الإلهي 35: 13، 14. الأدلة على أن كفارة المسيح إيفاء لعدل الله 35: 15-21. تعليم الكنيسة التقليدية في شأن الإيفاء 35: 22. دفع الاعتراضات على تعليم الكتاب في إيفاء المسيح 35: 23. المذاهب المختلفة في غاية الكفارة 35: 23-30. المذهب الإيفائي فيها وبيان صحته 35: 23 المذهب الأخلاقي فيها والاعتراضات عليه 35: 24. المذهب السياسي فيها والاعتراضات عليه 35: 26-28. أخص نتائج الكفارة باعتبار علاقتها بالله وبالبشر 35: 29.

كلفن (جون): نسبة النظام الكلفيني إلى الأغسطيني 7: 4. أخص أركان النظام الكلفيني في علم اللاهوت 7: 12.

الكلمة: تسمية المسيح بالكلمة 14: 23. الكرازة بالكلمة من وسائط النعمة 40: 4.

الكمال: التقديس التام ليس في هذه الحياة 43: 7.

الكنيسة: عقائد كنيسة إنجلترا التسع والثلاثون 8: 8. واجبات المسيحيين للكنيسة 44: 11. الكنيسة وفرائضها 45: 1-27. ماهيتها 45: 6. معنى لفظة كنيسة وكيفية استعمالها في الإنجيل، وألقابها المتنوعة في الأسفار المقدسة 45: 2. حالها على الأرض 45: 3. نظامها الخارجي 45: 4. المذهب التقليدي في ذلك 45: 4. المذهب الأسقفي فيه 45: 4. المذهب الاستقلالي فيه 45: 4. المذهب النيابي أو الجمهوري فيه 45: 4. الوظائف المختلفة في الكنيسة 45: 5. فرائضها 45: 6. مقام الكرازة فيها 45: 7. سرَّاها 45: 8-24.

الكنيسة التقليدية: (انظر التقليديين).

الكنيسة الشرقية: (انظر النظامات اللاهوتية الشهيرة).

الكهنوت: وظيفة المسيح الكهنوتية 34: 1-9. (انظر كاهن).

الكون: اعتقاد ألوهيته 10: 12. أصله 17: 1، 4. القول الأصح في طول المدة التي مرت في خلق الكون 17: 6. أشهر المذاهب الوثنية القديمة في شأن أصل الكون 17: 8. أشهر المذاهب الإلحادية الحديثة في أصله 17: 9. المذاهب المختلفة في كيفية خلقه 17: 10. مذهب النشوء الذاتي فيه والأدلة على بطلانه 17: 11، 12. مذهب النشوء فيه بواسطة عناية الله 17: 13. مذهب الخلق رأساً بغير النشوء 17: 14. كلام موسى في خلق الكون 17: 15. النظام الذي جرى الله عليه في خلقه الكون 17: 17. الاتفاق بين خبر موسى بالخلق والمكتشفات العملية الحديثة 17: 18-21. غاية الله العظمى في خلق الكون 17: 2. سياسة الله للكون 18: 6. القول الصحيح في علاقة الله بالكون 19: 1 و46: 3.

الكويكرز: اعتقادهم 4: 11.

 

حرف اللام

اللاأدريون: 10: 7.

لاهوت المسيح: 14: 1-37 (انظر المسيح).

اللقب: ألقاب اللاهوت المستعملة في العهد الجديد للمسيح 14: 11.

لمبوس الآباء: اعتقاد الباباويين نزول المسيح إليه 37: 9. قولهم فيه 47: 8.

لمبوس الأطفال: قول الباباويين فيه 47: 8.

اللوثريون: 7: 8. اعتقادهم في الدعوة الداخلية 39: 12. وفي العشاء الرباني 45: 24.

ليتورجيا: معناها وكيفية استعمالها في العهد الجديد 45: 18.

 

حرف الميم

المادة: ليست مركز الشر 10: 9. شهادة الطبيعة المادية بوجود خالق 9: 9، 10 و17: 3. مذهب أزلية المادة 17: 8. مقام المادة في مذهب النشوء الذاتي 17: 12. شمول سياسة الله في عالم الجماد 18: 7.

الماديون: 10: 6. مذهبهم في أصـل الكون 17: 9.

المجامع: قانون مجمع نيقية 8: 4 قانون مجمع خلقدونية 8: 4. المجمع الفاتيكاني 8: 6. المجمع التريدنتيني 8: 5. الحكم بتعليم المطهر في المجمع الفلورنسي سنة 1439م 47: 8. مجمع توليدو 8: 4. مباحث المجامع في التثليث 13: 16، 21. تفنيد التعليم الأبوليناري في شخص المسيح المتجسد في مجمع القسطنطينية المسكوني سنة 381م 31: 25. الحكم على التعليم النسطوري في شخص المسيح في مجمع أفسس المسكوني الثالث سنة 341م 31: 26.

المجمع التريدنتيني: أحكامه 8: 5. الكاتيكزم الروماني المستخرج منها 8: 5. تلخيصها في قانون البابا بيوس الرابع 8: 5. حكمه بوساطة القديسين وشفاعتهم 32: 6. قوله بالقانون الإيفائي في سر التوبة 41: 14. وبالغفرانات 41: 15. قوله بلزوم المعمودية للخلاص 45: 15. وبفاعلية تناول العشاء الرباني 45: 22. ويتضمن أسرار النعمة الفعالة 45: 24. وبالاستحالة 45: 25. وبالعبادة الواجبة للعنصرين في سر الأفخارستيا 45: 25. وبوجود المسيح كاملاً في كل جزء صغير من العنصرين بعد الاستحالة 45: 25. وبوجوب تناول العامة شكلاً واحداً فقط 45: 25. وبذبيحة القداس 45: 26. وبلزوم الاعتراف للكاهن 45: 27، وبالمطهر 47: 8.

المجمع المشيخي: مقامه في نظام الكنيسة النيابي 45: 4.

مجمع وستمنستر: اجتماعه وعمله 8: 8. قوله في شأن الكتاب المقدس 6: 2. وفي بنوة المسيح الأزلية 13: 29. تعريفه قضاء الله 16: 2. قوله في التعيين السابق 16: 26 وفي عناية الله 18: 1. وفي ضرر خطية آدم 27: 1. وفي عجز الإنسان 27: 26. وفى شخص المسيح 31: 27. تعبيره عن عمل المسيح الكهنوتي 35: 1. نصه في اتضاع المسيح 37: 1. وفي ارتفاع المسيح 38: 1. وفي الدعوة الداخلية 39: 11. وفي النعمة الفعالة 39: 17. وفي الدعوة الكافية 39: 22. وفي التجديد 40: 4. تعريفه للتوبة 41: 8. قوله في التبرير 42: 1. وفي التقديس 43: 1. وفي الأعمال الصالحة 43: 8. وفي الاستحالة 45: 24. وفي الأسرار 45: 27. وفي الصلاة 46: 1. وفي نصيب الأبرار عند موتهم 47: 8.

مجيء المسيح الأخير: نتيجة ارتفاعه والتعليم فيه 38: 9. تعليم الكتاب المقدس فيه 48: 1. الحوادث التي تسبقه والتي تصاحبه 48: 10. قبل الألف سنة أم بعدها؟ والأدلة عليه 48: 12-17.

مريم العذراء: تعليم التقليديين في شأنها وطلبهم شفاعتها 32: 6، 7.

المسؤولية: قضاء الله لا يناقض مسؤولية الإنسان 16: 18-20. الرأي البيلاجي في أن القدرة تحدد المسؤولية الأخلاقية 26: 5، 6. الإنسان فاعل أخلاقي 28: 2.

المسيح: لاهوته 14: 1-37. إثباته من العهد القديم 14: 1-11. إثباته من العهد الجديد 14: 12-18. أخص الآيات في العهد الجديد التي تثبت لاهوت المسيح 14: 19-37. ماذا يلزم عن الزعم أنه لا يسوغ أن ننسب اللاهوت إلى المسيح 14: 35. الاعتراضات على لاهوت المسيح والرد عليها 14: 37، 38. بيان قيامة المسيح 19: 12. تجربته في البرية 20: 14. ألقابه المختلفة 14: 11. ألقابه إلهية 14: 11، 19. نسبة الكمالات والصفات الإلهية المطلقة إليه 14: 17، 19. نسبة أعمال اللاهوت إليه 14: 19. تقديم ما يختص بالله وحده من الكرامة والعبادة للمسيح 14: 19. شهادته بأنه الله 14: 19. شهادة أسفار العهد الجديد تفصيلاً بلاهوته 14: 19-32. مقام المسيح في عهد الفداء 30: 5. هو الوسيط في عهد النعمة 30: 8. هو الضامن في عهد النعمة 30: 9. تجسده 31: 1-5. بنية شخصه المتجسد 31: 6-21. كونه ذا طبيعتين متحدتين في شخص واحد متجسد 31: 6-21. وساطته 32: 1-7. وظائفه الثلاث 32: 8، 9. وظيفته النبوية 33: 1، 2. وظيفته الكهنوتية 34: 1-9. كفارته 35: 1-33. شفاعة المسيح 35: 30-33. وظيفة المسيح الملكية 36: 1. اتضاع المسيح 37: 1-9. ارتفاعه 38: 1. حسبان بره للمؤمنين 42: 5. قوله في أبدية حال الأشرار 52: 1.

المصالحة: المراد بالمصالحة في تعليم الكفارة 35: 6.

المطهر: تعليم الكنيسة الكاثوليكية فيه، ووقت ظهور هذه البدعة في تاريخ الكنيسة، وأصله وثني، والاعتراضات عليه، وقول الكنيسة الأسقفية فيه وقول الإقرار الوستمنستري فيه، وقول الكنيسة الشرقية فيه 47: 8.

المعجزات: 19: 1-18 التعليم الصحيح في علاقة الله بالكون 19: 1. ماهية المعجزة 19: 2. ألفاظ في الكتاب للتعبير عن المعجزات 19: 3. الاعتراضات على حقيقة المعجزات 19: 4. الرد على القول إن حدوث المعجزة محال 19: 5. وعلى أنها مخالفة لنواميس الطبيعة الثابتة 19: 6. وعلى القول إن إثبات حدوث المعجزة بشهادة بشرية مستحيل 19: 7. وعلى القول بعدم إمكان بيان العلاقة بين المعجزات والله 19: 8. وعلى أن لا حاجة إلى المعجزات 19: 9. حدوث المعجزة مرجح في حكم الله الأخلاقي 19: 10. الأدلة على حدوث المعجزات حقيقة 19: 11. الأدلة على صدق معجزة قيامة المسيح من الأموات 19: 12. التمييز بين المعجزة الصحيحة والمعجزة الكاذبة 19: 13. القول الأرجح في بقاء موهبة صنع المعجزات في الكنيسة 19: 13. فائدة المعجزات في إثبات صدق المسيحية 19: 15-18. معجزات المسيح دليل على لاهوته 14: 18.

معرفة البشر لله: إمكانها 11: 2. كيفية حصولها 11: 4. فائدة الوحي في ذلك 11: 6. الطرق المختلفة التي بها يعلن الله لنا ذاته في الأسفار المقدسة 11: 7.

المعمودية (بالماء): 45: 8-17(انظر كلمة سر).

معمودية الروح القدس: 15: 18- 21.

الملائكة: 20: 1-15. الملائكة الأخيار 20: 1. الأدلة على وجود الملائكة 20: 2. تعليم الكتاب في طبيعة الملائكة وصفاتهم 20: 3، 4. عدد الملائكة وأمانتهم ودرجاتهم 20: 5. هل للملائكة رئيس واحد 20: 6. الكاروبيم والسيرافيم 20: 7. أعمال الملائكة الأطهار 20: 8. الرأي الأقرب إلى الصواب في شأن الملاك الحارس 20: 9. هل تجوز عبادة الملائكة والملائكة الأشرار 20: 10. أسماء رئيسهم المختلفة 20: 11. أصل الملائكة الأشرار وسبب سقوطهم 20: 12. قوة  الملائكة الأشرار وسقوطهم 20: 12. تجربة المسيح في البرية 20: 14. المقصود بسكن الأرواح النجسة في البشر 20: 15.

ملاك يهوه: 14: 3.

الملك: (انظر الملكوت). وظيفة المسيح الملكية 36: 1. معنى المسيح ملك 36: 3. الأدلة على أن المسيح ملك من العهد القديم 36: 4. ومن العهد الجديد 36: 5. في أي وقت تولى المسيح الملك قانونياً 36: 6.

الملكوت: ملكوت المسيح 36: 7-23. معاني الملكوت المختلفة في الكتاب المقدس 36: 7. أسماء الملكوت في الكتاب المقدس 36: 8. معنى ملكوت السلطان وكيف يجري المسيح سلطانه فيه 36: 10. معنى ملكوت النعمة 36: 11. شروط الدخول في ملكوت النعمة 36: 12. أحكام الملكوت الروحي 36: 13. كيف يمارس المسيح وظيفة ملك في الملكوت الروحي 36: 14. ملكوت المسيح المنظور، أي الرياسة الكنسية  36: 15. صفات ملكوت المسيح المنظور 36: 16. القوة المفوضة لحكم الكنيسة في ما يتعلق بنظامها 36: 17. الشرائع التي سنها المسيح في ملكوته المنظور 36: 18. اعتقاد الكنيسة التقليدية في علاقة الكنيسة بالحكم السياسي 36: 19. التعليم الإيرستي في نسبة الكنيسة إلى النظام السياسي 36: 20. تعليم الكنيسة الإنجيلية في العلاقة بين الكنيسة والحكم العالمي 36: 21. المراد بملكوت المجد السماوي والآراء المختلفة في زمان إقامته 36: 22. بأي معنى سيسلم المسيح ملكوته إلى الآب وبأي معنى ستدوم رياسته 36: 23.

ملكي صادق: بأي معنى كان المسيح كاهناً على رتبته؟ 34: 7.

مواهب الروح القدس: 15: 22

الموت: الرأي البيلاجي أن الإنسان خُلق قابلاً للموت، وإبطاله 24: 12. الموت أجرة الخطية 24: 12. ماهية الموت الجسدي 47: 3. نسبة الموت إلى الخطية 47: 4. ماذا يُقال في موت المؤمن؟ وليس الموت ملاشاة النفس والجسد، وماذا يعلمنا الوحي في حال النفس بعد الموت، والتعليم الإنجيلي بالتفصيل في تنوع أحوال البشر الخطاة عند الموت 47: 5. الرد على القائلين بنوم النفس في المدة بين الموت والقيامة 47: 6. الرد على تعليم الكنيسة التقليدية في المطهر 47: 8. الرد على القول بفرصة ثانية لنوال الخلاص 47: 9.

موت المسيح: من باب الاتضاع 37: 6. المراد بمكث المسيح تحت سلطان الموت لحين 37: 8. معنى النزول للهاوية 37: 8.

موسى: كلامه في الخليقة وفوائده 17: 15-17. الخليقة والاكتشافات العلمية الحديثة 17: 18-21. كلامه في خلق الإنسان 21: 3-5.

 

حرف النون

الناسوت: ناسوت المسيح وتعليم الكتاب فيه 31: 9-11

الناصريون: مذهبهم في شخص المسيح المتجسد 31: 24

الناموس: (انظر الشريعة) وضع المسيح تحت الناموس 37: 5. خضوع المسيح للناموس اختياري ونيابي 37: 6

النبوة: نبوات بمجيء المسيح ثانية 48: 1. برجوع اليهود 48: 3. بإنسان الخطية وضد المسيح 48: 2. بانتشار الإنجيل في العالم 48: 2. بحوادث الألف السنة وحل الشيطان في آخرها 48: 3. بنهاية العالم 48: 4. بالقيامة الأولى ومعناها 48: 5. بالقيامة 48: 6.

النبي: وظيفة المسيح النبوية 33: 1، 2. معنى نبي في اصطلاح الكتاب المقدس 33: 1. معنى المسيح نبينا 33: 2. غاية إتمام المسيح الوظيفة النبوية 33: 2. علاقته بأنبياء العهد القديم 33: 2. المسيح نور العالم 33: 3.

النساطرة: مذهبهم في شخص المسيح المتجسد 31: 26. نسطور صاحب المذهب 31: 26. تفنيده القول إن العذراء أم الله 31: 26. جواز هذا بمعنى وعدم جوازه بمعنى آخر 31: 26. الحكم على نسطور في مجمع أفسس المسكوني الثالث عام 431م 31: 26.

النشوء: علاقة مذهب النشوء بالدليل على وجود الله من علامات الهدف في الكون 9: 10. مذهب النشوء الذاتي في خلق الكون 17: 9-12. مذهب النشوء بعناية الله 17: 10. مذهب الخلق على غير كيفية النشوء 17: 10. مذهب النشوء في أصل الإنسان 21: 6-10.

النصف البيلاجيون: مذهبهم 7: 6. المبادئ الرئيسية في تعليمهم 7: 10. مذهبهم في الخطية 26: 8. مذهبهم في عجز الإنسان 27: 22. تعليمهم في الدعوة الداخلية 39: 12.

النظامات اللاهوتية ومقارنتها: 7: 1-18. المقارنة بين المذهب الأغسطيني والبيلاجي 7: 5. النظام المتوسط المعروف بنصف البيلاجي 7: 5.المبادئ الرئيسية في النظام البيلاجي، أي السوسيني 7: 10. المبادئ الرئيسية في النظام نصف البيلاجي أي الأرميني 7: 11. المبادئ الرئيسية في النظام الأغسطيني أي الكلفيني 7: 12. مقام الإصلاح الديني الذي جري في القرن 16 ونتائجه 7: 13. خلاصة الاختلاف بين الكنيستين التقليدية والإنجيلية 7: 14. وجوه الاتفاق بين الكنائس الشرقية والغربية والإنجيلية 7: 15. الاتفاق والاختلاف بين الكنيستين الشرقية والغربية 7: 16. وجوه الاتفاق والاختلاف بين الكنيستين الشرقية والإنجيلية 7: 17. وجوه الاتفاق والاختلاف بين التقليديين والإنجيليين 7: 18.

النظامات المختلفة في الكنيسة: (انظر كنيسة).

النعمة: النعمة المشتركة 39: 13-16. أنواع النعمة 39: 13. الدليل على النعمة المشتركة وحقيقتها ونتائجها 39: 14. النعمة الفعالة وحقيقتها والأدلة والاعتراضات عليها 39: 17.

النفس: التمييز بين النفس والجسد 23: 3. أصل النفوس البشرية المتسلسلة من آدم 23: 9-13. خلود النفس 23: 14-16. روحانية النفس 23: 14. قُوى النفس  28: 4. القول الإنجيلي في نصيب النفوس عند الموت  47: 1-9.

النوع: المقصود بالنوع في ذوات الحياة 22: 4. البشر نوع واحد 22: 5-7.

النوم: مذهب نوم النفس بين الموت والقيامة والرد عليه 47: 7.

نهاية العالم: انظر العالم.

النيابة: نيابة آدم عن نسله 27: 3-12. أهمية مبدأ النيابة لاهوتياً 27: 10. النيابة في الكفارة 35: 5. المبدأ النيابي في النظام الكنسي 45: 4.

نيقية: قانون الإيمان النيقوي 8: 4.

 

حرف الهاء

الهالفيتي: لإقرار الإيمان الهالفيتي الثاني 8: 8.

الهاوية: معناها في القانون الرسولي 8: 4. النزول إلى الهاوية والقول الأصح فيه 37: 8، 9. تفسير آيات 1بطرس 3: 18، 19 – 37: 8.

هيدلبرج: التعليم المسيحي الهيدلبرجي 8: 8.

هيوم: قوله بعدم إمكان إثبات المعجزة بشهادة بشرية، والرد عليه 19: 7.

 

حرف الواو

الواجبات الأخلاقية: واجبات المسيحي الأخلاقية 44: 17.

الوالدون: واجباتهم لأولادهم 44: 11.

الوثنيون: هل يُرجى خلاص أفراد منهم 27: 10 و47: 5، 9.

الوَحدة: وَحدة الجنس البشري 22: 1. تعليم الكتاب في ذلك 22: 1. الأدلة العلمية على ذلك 22: 4-6. البشر من أصل واحد 22: 7. الوَحدة بين جسد الموت وجسد القيامة 49: 4.

الوحي: إمكانه 3: 3. لزومه 3: 6. ترجيحه 3: 8. أدلته الكتابية 3: 9 و6: 16، 17. وحي ألفاظ الكتاب 6: 19. الاعتراضات عليه والرد عليها 6: 21. المذاهب الخاطئة في الوحي 6: 24.

الوساطة: وساطة المسيح 32: 1-7. لماذا دُعي المسيح وسيطاً؟ 32: 2. الصفات اللازمة لإتمام وساطة المسيح 32: 3. لا وسيط غير المسيح بين الإنسان والله  32: 4. الأدلة على ذلك 32: 5. تعليم التقليديين في وساطة القديسين 32: 6. الرد على تعليم التقليديين في الشفاعة 32: 7 و35: 33. وظائف المسيح الثلاث 32: 8، 9. عدم وساطة كهنة الكنائس 34: 8.

وستمنستر: قانون الإيمان الوستمنستري 8: 8. انظر المجمع الوستمنستري. 

الوسيط: المسيح وسيط عهد النعمة وضامنه 30: 8، 9 انظر الوساطة.

وظائف الأقانيم الثلاثة: وظيفة كلٍّ منهم في عمل الفداء 39: 1.

الوصايا العشر: انظر الشريعة الأخلاقية.

وظائف الكنيسة: انظر الكنيسة.

وظائف المسيح الثلاث: 32: 8، 9. وظيفة المسيح النبوية 33: 1، 2. وظيفته الكهنوتية  34: 1-9. وظيفته الملكية 36: 1-23.

الوفاء: انظر الإيفاء.

ولادة المسيح: أحوالها من باب الاتضاع 37: 1-4.

 

حرف الياء

اليقين: المقصود به – هو نتيجة الإيمان- من حق كل مسيحي الحصول عليه- أساسه 41: 7.

اليهود: النبوات برجوعهم، والقول الصحيح فيها 48: 3.

يهوه: الكلام عنه في العهد القديم 14: 3-11. ملاك يهوه 14: 3.

يوم: ما قصده موسى بكلمة يوم عن الخَلق 17: 7.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.