تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الأرشيف » الشيخ سليم بولس عبد الملاك إسخرون

الشيخ سليم بولس عبد الملاك إسخرون

الكاتب

خلف شحاته ملك

الشيخ سليم بولس عبد الملاك إسخرون

شيخ  الكنيسة الإنجيلية الثانية ديرأبوحنس

 (1933- 2019م)

ميلاده ونشأته:

       ولد سليم بولس عبد الملاك إسخرون في 20سبتمبر1933م، ووالده من عائلة السواح، ووالدته تدعي أُمنية صادق سداك جرجس من عائلة الدليل، وكان ترتيبه الرابع بين إخوته وهم: (شحاتة- جاد الكريم-عزرا- سليم- جوده- نتيج- ظريفة (زوجة نجيب حكيم نجيب)، وكان والده يعمل حلاق الصحة حينذاك، ما لهذه المهنة من أهمية في تسجيل المواليد والوفيات وكذلك عمل الجراحات البسيطة.

تعليمه:

تعلم في كُتاب الكنيسة الإنجيلية[1] على يد المعلم جمعه إسخرون ميخائيل جرجس من عائلة السحالوه الكائن بمنزل فهمي اسلمان في سنة 1947م ثم التحق بمدرسة الأقباط بملوي، وحصل منها على الشهادة الابتدائية ، وكان من البلدة ثلاثة فقط هم: رشدي بندي ميخائيل، وكمال ذكي يسي، وصاحب السيرة، ثم التحق بمدرسة الأمريكان بأسيوط عام 1949م، وقضى بها سته سنوات، وحصل فيها على الشهادة التوجيهية (الثقافية) عام 1955م، حيث كان مديرها حينذاك الدكتور اسكالي، ومديرها المالي الأستاذ توفيق جرجس ومن المدرسين الذين تعلم على ايديهم مدرس رياضيات الفي طناس، مدرس العلوم الفي جرجس، مدرس التاريخ والجغرافية عجبان دانيال، مدرس التربيه الدينية شكري يعقوب، مدرس اللغة الإنجليزية  مس جبسن، مدرس اللغة الفرنسية مس رسيج)، وفي عام 1955م التحق بمعهد المعلمين المتوسط بالمنيا قسم اللغة الإنجليزية حتى تخرج فيه عام 1957م.

زواجه وابناؤه:

تزوج من الفاضلة عفيفة كراس تاوضروس في 29 سبتمبر 1959م بمنزل الأسرة  وحضر حفل الزفاف القس أديب قلدس بخيت راعي الكنيسة الإنجيلية الأولي بدير أبو حنس، وأبناؤه  هم (بهاء، سوزان -زوجة  الشيخ رؤوف شحاتة بولس-، وفاء -زوجة عبد الملاك شحاتة بولس-، تهاني -زوجة محي جاد الكريم بولس-، أماني -زوجة حمادة بشارة باسيليوس-، تراجي -زوجة القس فخرى نجيب يعقوب).

الوظائف والمناصب التي تقلدها:

  1. مدرس لمادة الدراسات الاجتماعية بالصف السادس بالوحدة المحلية بنزلة البرشا في وقد تعين بتاريخ 27 أكتوبر1957م.
  2. مدرس لمادة الدراسات الاجتماعية بمدرسة عمر بن حمدان بالبرشا 1958م.
  3. مدرس لمادة الدراسات الاجتماعية بمدرسة الأقباط الابتدائية بدير ابو حنس التابعة لكنيسة الأنبا يحنس في 29 سبتمبر 1959م
  4. ناظراً لمدرسة الأقباط بدير أبوحنس من 1960-1963م
  5. رئيساً مجلس القرية بدير البرشا من الفترة 1961م – 1963م.
  6. نقل إلى مدرسة السلام الإعدادية (النهضة) 1963-1974م
  7. رُقي إلى درجة مدير أول بمدرسة الطليعة الابتدائية دير أبوحنس من 1974-20سبتمبر1993م.

إقامته شيخ في الكنيسة الإنجيلية:

 

 تم إقامته شيخ بالكنيسة الإنجيلية الأولى في20مايو1971م حيث تم إقامة الشيوخ الآتيين:

  1. الشيخ إبراهيم جرجس غريب(1925-1983م)
  2. الشيخ لويد ثابت متي(1930-2002م)
  3. الشيخ عشم ثابت غطاس(1929-2001م)
  4. الشيخ منصور أمين طلماوؤس(1930-2009م)
  5. الشيخ عطا ذكي يسي(1942-2009م).

 أهم أعماله:

أهتم بأنشاء مبنى لإقامة مدرسة ابتدائية: عندما وجد احتياج القرية لمدرسة للتعليم الابتدائي في عام 1974م قام بالأتفاق مع وزارة التربية والتعليم بإعطاء منزل تملكه زوجته عفيفة كراس حنا بموجب عقد إيجار 120جنية شهرياً. ومازال إلى يومنا هذا. 

بناء كنيسة إنجيلية: وكانت غيرته الأساسية هي إنشاء كنيسة لخدمة الأقباط لإنجيليين بالقرية، فتقدم بطلب إلى الهيئة الإنجيلية بالمنيا وكان يرأسها حينذاك القس صموئيل حبيب، ويذكر الشيخ سليم إنه عندما بدء البناء سنة 1985م، وقد عانى الكثير مع الجهات المسئولة، قام بباعة دفاتر تبرعات تحت اسم “بناء مشروع استراحة كنيسة الأقباط الإنجيليين بدير أبو حنس”، ويذكر انه كان يقوم بجمع التبرعات بنفسه من أسيوط إلى الإسكندرية وكان أول ما جمعه من مبل مبلغ 800  ثمانمائة جنيه، وذلك في أيام خدمة القس ثروت أرمانيوس إلى أن أتم الانتهاء من المباني وتم افتتاح الكنيسة شهر3 مايو1992م تم عمل محضر للكنيسة بافتتاحها، وتم تفويض اللجنة الخاصة بتنظيم الكنيسة[2].

السيد / رئيس وأعضاء مجمع مشيخة ملوى.

بعد طلب بركة الرب

بناء على تفويض اللجنة الخاصة بتنظيم الكنيسة الإنجيلية الثانية قد قمت أن القس ثروت أرمانيوس والشيخ عطية موسى بعد الخدمة التعبدية في صباح يوم الأحد 3مايو1992م، وبعد الخدمة طلبت من الذين يرغبون في الانضمام إلى الكنيسة الإنجيلية الثانية يعلنوا أسماءهم فأعلن البعض أسماءهم من الرجال والسيدات وكان عددهم مائة واثنان عضوا من الرجال والسيدات وأسمائهم مكتوبة بالسجل الجديد للكنيسة وكذلك أعلن حضرات الشيوخ الاتي بعد :الشيخ غبريال حنا, الشيخ سليم بولس، الشيخ أمرى ناجى، الشيخ جوده بولس، الشيخ كمال ذكى، الشيخ ثابت عشم, الشيخ إسحق أمجد .

إنهم أخذوه  أوراق تخلية  من مجلس الكنيسة الإنجيلية الأولى للانضمام بها للكنيسة الإنجيلية الثانية بدير أبوحنس والقيام بالمسئوليات والمهام التي تخولها لهم وظيفتهم وبذلك أصبحت الكنيسة الإنجيلية الثانية كنيسة منتظمة بأعضائها ومجلسها حضرات الشيوخ المذكورين بأعلاء ولها أن تقوم بجمع أعمال كنيسة منتظمة من تاريخها الأحد 3مايو1992م.

المفوض عن اللجنة                                      رئيس اللجنة

الشيخ عطيه موسى                                      القس ثروت أرمانيوس

المشاركة الجادة في مشروعات التنمية بالقرية:

شارك مع القس أديب قلدس بخيت في إقامته جمعية تعاونية زراعية عام 1955م تقدم خدمات للقرية من البذور والتقاوي والكيماويات بسعر معتدل .

شارك مع شيوخ الكنيسة لعرض مشروع الري الألى مع  هيئة كير سنة 1957م وتحدثوه عن حاجة القرية الى ماكينات للري وفى سنة 1961م جاء مدير هيئة كير لزيارة القرية وعقد اجتماعاً بمكتب السيد المحافظ .وتبرعت هيئة كير بثلاث ماكنات للري وصلت في أكتوبر1964م وأدى تنفيذ هذا المشروع إلى ري كل الأراضي المنزرعة بالقرية.

مشروعات أخرى:

شارك في مشروعات الكنيسة تحسين إنتاج الماشية، الماعز، الدواجن.

شارك في إنشاء مشروع الجمعية التعاونية الصناعية: الذى أقيم سنة 1960م وقامت هذه الجمعية  بتدريب الصبية على صناعة السجاد والكليم والبطاطين والمفارش ومنتجات النخيل كالدوسات والمشايات والمكانس .

شارك مع الهيئة القبطية للخدمات الاجتماعية في حملة مكافحة الأمية عام 1960م والتى تعلم عن طريقها نحو1800من الرجال والنساء لدراسة الكتاب المقدس.

شارك في إقامة مستوصف لعلاج أمراض العيون بالكنيسة الإنجيلية.

آماله للقرية:

 إقامة مكتبة عامة بالقرية تجمع أصحاب المعاشات للدراسة والاطلاع وعندما سألته عن سبب ذلك قال لي “ما شعور التلميذ عندما يرى المدرس جالس على المقاهي؟ وهل هذا يليق بالمعلم؟، وكيف يستطيع تقديم قدوة صالحة للتلميذ؟” 

مرضه ونياحته :

على الرغم من مرضه وتعبه لم تفارقه الابتسامة دائمًا والفرح القلبي ولم ينسى أي أحد من كان يتعامل معه، وبعد رحلة مع المرض رحل عن هذا العالم تاركًا أتعاب الجسد ليستوطن عند الرب الذي أحبه وخدمه وعلم أولاده بسلام من الرب  في تمام الخامسة فجر يوم الاثنين 14يناير2019م .

جنازته والصلاة على الجثمان:

تمت الصلاة على جثمانه بالكنيسة الإنجيلية الثانية بدير أبوحنس في تمام الساعة العاشرة صباحاً حيث شارك في الصلاة كل من: القس بيتر إبراهيم، القس أكرم جوده، القس حنا فوزي، القس ابراهيم سعيد، القس هاني سمير، القس فريز فرنسيس(راعي كنيسة الإيمان بدير أبوحنس حينذاك)، الشيخ حبيب حشمت وغيرهم من شيوخ الكنيسة الإنجيلية بدير أبو حنس. إذ قرأ فصل من يوحنا (يو 17 : 6- 19) “… أما الآن فإني آتي إليك. وأتكلم بهذا في العالم. ليكون لهم فرحي كاملاً فيهم …” أما عن كلمات التعزية فهي:

كلمة القس أكرم جوده: أحفظهم في اسمك، قدسهم في حقك، وحدهم، ليكون معي.

كلمة القس بيتر: أن الشيخ سليم فهو شيخ مشايخ الكنيسة الإنجيلية بدير أبوحنس تعاقب على خدمته العديد من الشيوخ الذين كانوا شركاء في الخدمة معه لسنوات طويلة امتدت لأكثر من خمسون عاماً، وعندما رأى احتياج منطقة النزلة بدير أبوحنس للخدمة الروحية فقد أتم العمل وتحدى الصعاب لبناء هذا المكان (الكنيسة الإنجيلية الثانية) الذي نحن نودعه منه. هذا المكان هو أول كنيسة في نزلة دير أبوحنس لتكون منارًا لكل المنطقة لسنوات طويلة يشهد عنها التاريخ وسوف تكون علامة في حياة دير أبوحنس ولكل شعبه بفضل الشيخ سليم وما أمكنه أن يضع مكاناً لخدمة الرب ولخدمة أهله وشعبه في هذا المكان، وبعد رحلة عطاء لسنوات طويلة عاش فيها والدنا الراحل في رحلة عطاء في التعليم والخدمة عاش فترة من الهدوء والسكون في وسطنا إلى أن رحل اليوم بسلام … حياة والدنا لم تنتهي بعد … لكن ستظل ذكراه محفورة في قلوبنا …

 دفنه: تم دفنه بمقبرة الأسرة بجوار زوجته بقرية ديرأبوحنس

تشجيعه في إعداد كُتيب عن تاريخ الكنيسة الإنجيلية في دير أبو حنس:  لي الشرف أن أشارك في هذه  المناسبة بواسطة ابني خلف شحاتة ملك ، سليم بولس 21\ 5\ 2014م“.

المصادر والمراجع:

  1. حديث خاص معه بتاريخ 21 مايو 2014م، وحضور وتسجيل جنازته.
  2. شكر خاص للأستاذ مجدي القمص ميخائيل على الصورة الخاصة مع جده.
  3. أديب نجيب، مجمع ملوى يحتفل بيوبيله الذهبي، الهدى، العدد 899، لسنة77، نوفمبر 1987م. .
  4. أديب نجيب سلامه، شخصية رسالة النور، رسالة النور، نوفمبر1978م .

[1] نظمت سنة 1886م  لكن العمل الإنجيلي كان قد بدا بها سنة 1881م . أديب نجيب، مجمع ملوى يحتفل بيوبيله الذهبى  الهدى ،العدد 899، لسنة77، نوفمبر 1987م ص ـ18  وبدا بها العمل الانجيلى سنة 1900م  في مبنى قديم من الطوب اللبن مكون حجرتين، اقيمت به أول مدرسة ابتدائية سنة 1905م تم انشاء مبنى الكنيسة الحالي 1908م. أديب نجيب سلامه، شخصية رسالة النور، رسالة النور، نوفمبر1978م ص19.

وتم إزالتها بالكامل وتم بناء الكنيسة من جديد واتم ذلك في عهد القس صفوت غبريال سنة2005م وانتهى العمل بها في نوفمبر 2007م

[2] ومن سجلات الكنيسة الانجيلية الثانية بدير أبوحنس 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.